تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة فرنسية ترد مجددا دعوى رفعها المغرب ضد الملاكم زكريا مومني بتهمة التشهير

الملاكم زكريا مومني
الملاكم زكريا مومني أ ف ب/ أرشيف

رفضت المحكمة الجنائية في باريس الثلاثاء مجددا، دعوى تشهير رفعها المغرب ضد الملاكم المغربي زكريا مومني، بطل العالم الحائز على ميدالية ذهبية عام 1999. واعتبرت المحكمة أن المغرب دولة ذات سيادة ولا يمكن مقارنتها بفرد.

إعلان

ردت محكمة في باريس الثلاثاء مجددا دعوى تشهير رفعها المغرب ضد الملاكم زكريا مومني الذي قدم بدوره شكوى في فرنسا بتهمة التعذيب ضد مسؤول مغربي في جهاز مكافحة التجسس، في قضية ساهمت في تأجيج أزمة دبلوماسية بين باريس والرباط.

وكما حدث في دعوى سابقة، رفضت المحكمة الجنائية في باريس أن يكون المغرب مدعيا بصفة فردية باعتبارأنه دولة ذات سيادة لا يمكن مقارنته بفرد.

وعلى الفور استأنف المغرب الحكم بحسب أحد محاميه رالف بوسييه الذي أعرب عن الأسف لعدم استشارة محكمة التمييز في الملف كما اقترحت النيابة العامة.

وقال جوزيف بريهام محامي مومني "من الخطورة بمكان على الديمقراطية والصحافة إذا تمكنت دول بوسائلها الهائلة من مهاجمة بشكل منهجي أي شخص ينتقد أسوأ ممارساتها".

ووراء الدعوى تصريحات أدلى بها زكريا مومني في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2015 وزوجته على قناة "تي في 5" جدد فيها الملاكم اتهاماته التي احتجت عليها الرباط.

وفي التاسع من حزيران/يونيو 2016 ردت المحكمة نفسها دعوى تشهير سابقة قدمها المغرب. وعلى محكمة استئناف باريس إعادة درس الملف في أيار/مايو.
 

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.