تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"اليوم، تقفز بريطانيا في المجهول"!!

تناولت الصحف هذا الصباح، صفقة أبرمتها جبهة تحرير الشام وميليشيا من حزب الله اللبناني لترحيل سكان من مناطقهم الأصلية إلى مناطق أخرى تابعة للنظام مقابل فك الحصار عن مقاتلين تابعين للمعارضة في ريف دمشق. في الصحف كذلك بداية إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إعلان

 

 

تهتم الصحف العربية باتفاق وقعته جبهة تحرير الشام، وميليشيا حزب الله اللبناني برعاية قطرية. صحيفة العرب تكتب إن هذه الصفقة يتم بموجبها إخراج سكان مدينتي الفوعة وكفريا ذات الغالبية الشيعية إلى مناطق سيطرة النظام السوري، مقابل إخراج ما تبقى من مقاتلي المعارضة من الزبداني ومضايا وبلودان في ريف دمشق إلى شمال سوريا. الصحيفة ترى أن الاتفاق سابقة خطيرة، ستكرس الفرز الطائفي والمناطقي في سوريا، ويقول عنه محللون إنه خطوة نحو تنفيذ مشروع تقسيم سوري.
يجري هذا فيما يستمر استخدام سد الفرات في مدينة الطبقة الواقعة غرب مدينة الرقة كورقة عسكرية في الصراع على هذه الأخيرة بين قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من التحالف وتنظيم الدولة الإسلامية. صحيفة ليبراسيون الفرنسية تقول إن انهيار سد الفرات العظيم، والذي يبلغ حجمه أربعة عشر مليار متر مربع سيؤدي إلى طوفان في كل منطقة وادي الفرات، ومياهه قد تمتد إلى الحدود مع العراق، وتضيف الصحيفة إن هذا السيناريو كان سيحدث يوم الأحد الماضي عندما نفذت قوات سوريا الديموقراطية هجوما على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة. هذا الخطر لم يستبعد بعد، وتغذيه حرب شائعات بين الطرفين المتصارعين تشارك فيها وسائل إعلام تابعة لأطراف الصراع في سوريا.. هذه الشائعات تسببت في فرار الكثيرين من السكان المدنيين.
صحيفة ذي وال ستريت جورنال الأمريكية تقول إن سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على الرقة بدأت تتداعى وأدى نقص الماء والكهرباء إلى فرار المئات من مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية. هؤلاء فروا بعدما حذر تنظيم الدولة الإسلامية يوم الأحد من أن سد الفرات سينهار تحت الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة. 
 
إلى أوروبا، حيث وقعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الرسالة الرسمية التي ستسلمها بلادها إلى بروكسل لبدء مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي. الصحف البريطانية وصحف أوروبية أخرى تخصص أغلفتها لبدء إجراءات تفعيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. صحيفة ذي غارديان تضع الاتحاد الأوروبي على شكل قطعة بزل وتقتطع منها بريطانيا وتكتب: اليوم تقفز بريطانيا في المجهول، وتضع صحيفة دايلي إكسبرس على الغلاف رئيسة الوزراء وهي توقع الرسالة في مقر رئاسة الوزراء وتكتب: هذه الصورة لحظة تاريخية وتعنون الصحيفة: الاتحاد الأوروبي العزيز.. اليوم سنغادرك!!
 
وصحيفة ذي تايمز تعنون أعين التاريخ تراقبنا. الصحيفة تكتب على الغلاف إن تيريزا ماي ستدعو البريطانيين اليوم إلى الاتحاد قبل أن ينطلقوا في رحلة الخروج من الاتحاد الأوروبي. هذه الرحلة يعتبرها الكثيرون أكبر هزة سياسية تضرب الاتحاد منذ الحرب العالمية الثانية. صحيفة آي البريطانية تعنون بدورها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تبدأ.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.