كرة القدم

كرة القدم: فرنسا تختبر تقنية الفيديو للمرة الأولى خلال مباراة "الديوك" أمام إسبانيا (صفر-2)

إسبانيا كانت أقوى من "ديوك" فرنسا. 2017/03/29.
إسبانيا كانت أقوى من "ديوك" فرنسا. 2017/03/29. أ ف ب

فاز منتخب إسبانيا لكرة القدم مساء الثلاثاء على نظيره الفرنسي 2-صفر على ملعب "استاد دو فرانس" في باريس في مباراة دولية ودية تاريخية إذ تمت الاستعانة فيها بتقنية الفيديو للمرة الأولى في فرنسا.

إعلان

في مباراة تاريخية استعملت خلالها تقنية الفيديو للمرة الأولى في فرنسا، ثأر المنتخب الإسباني لكرة القدم من "الديوك" عندما تغلب عليهم 2-صفر على ملعب "استاد دو فرانس" في العاصمة باريس في مباراة دولية ودية.

ومنح لاعب وسط وصانع ألعاب مانشستر سيتي دافيد سيلفا التقدم لإسبانيا في الدقيقة 68 من ركلة جزاء، وأضاف مهاجم ميلان الإيطالي الواعد جيرار دولوفيو (23 عاما) الثاني في الدقيقة 77.

وألغى الحكم هدف دولوفيو في بادئ الأمر بداعي التسلل لكن تقنية الفيديو أكدت أن الهدف صحيح خلافا لما جاءت عليه نتيجة مراجعة هدف لفرنسا سجله أنطوان غريزمان في الدقيقة 48 لكنه ألغي بداعي التسلل بفضل مساعدة الفيديو.

وردت إسبانيا اعتبارها من فرنسا التي أسقطتها على الملعب ذاته في المباراة الأخيرة التي جمعتهما في أوائل أيلول/سبتمبر 2014، أي بعد أسابيع معدودة على تنازل "لا فوريا روخا" عن لقبه العالمي الذي توج به العام 2010، بخروجه من الدور الأول لنهائيات البرازيل 2014.

وكانت المباراة تحضيرية للمنتخبين اللذين يسيران بثبات في تصفيات روسيا 2018. ودخل المنتخبان إلى مواجهتهما الودية بمعنويات مرتفعة بعد فوز فرنسا على مضيفتها لوكسمبورغ، وإسبانيا على ضيفتها إسرائيل بنتيجة واحدة 3-1.

وتتصدر فرنسا المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة وبفارق 3 نقاط عن السويد الثانية التي فازت وديا على المنتخب البرتغالي (3-2) في ماديرا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم