تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بروكسل

تيلرسون يطلب من دول الحلف الأطلسي زيادة مساهمتها الدفاعية

وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون متوسطا نظيره البريطاني جونسون (يمين) وأمين عام الحلف الأطلسي باجتماع الحلف 31 مارس 2017
وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون متوسطا نظيره البريطاني جونسون (يمين) وأمين عام الحلف الأطلسي باجتماع الحلف 31 مارس 2017 أ ف ب/ أرشيف
3 دقائق

دعا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الجمعة قادة حلف شمال الأطلسي إلى وضع خطط لزيادة نفقاتهم الدفاعية وذلك على هامش مشاركته الأولى في اجتماع الحلف.

إعلان

في أول مشاركة له في اجتماع لحلف شمال الأطلسي دعا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الجمعة الحلفاء الأوروبيين في بروكسل إلى زيادة نفقاتهم الدفاعية لتصل إلى 2% من إجمالي الناتج الداخلي بحلول 2024.

وقال تيلرسون أمام نظرائه السبعة والعشرين المجتمعين في بروكسل إن "الحلفاء الذين لا يملكون خططا ملموسة لإنفاق 2% من إجمالي الناتج الداخلي على الدفاع حتى 2024 عليهم صياغتها الآن، وعلى من وضع خططا مماثلة تسريع الجهود وإصدار نتائج".

كما طالب الوزير الأمريكي في كلمته قادة الحلف بتبني هذا الهدف في قمتهم مع الرئيس دونالد ترامب في 25 أيار/مايو في بروكسل. وأوضح "ينبغي أن يكون جميع الحلفاء بحلول نهاية السنة إما التزموا بالخطوط العريضة التي تعهدوا بها أو وضعوا خططا تحدد بوضوح كيف سيتم الإيفاء بهذه التعهدات".

وتشكو واشنطن منذ سنوات أي قبل وصول ترامب إلى الرئاسة من انعدام التوازن في "تقاسم العبء" المالي مع الحلفاء الأوروبيين على مستوى النفقات والاستثمارات العسكرية.

في 2014 تعهد الأوروبيون أثناء قمة الحلف في ويلز العمل على زيادة نفقاتهم العسكرية لتبلغ 2% من إجمالي الناتج الداخلي في 2024، لكن خمس دول أوروبية فقط تمكنت من تنفيذ ذلك حتى الآن.

وأضاف ريكس تيلرسون بإصرار "كما قال الرئيس ترامب بوضوح، لم يعد باستطاعة الولايات المتحدة التكفل بحصة غير متوازنة من نفقات دفاع الحلف الأطلسي. على الحلفاء زيادة نفقاتهم الدفاعية لتنفيذ التزاماتهم"، مشددا على أن "قدرة الحلف على ضمان أمن البلدان الأعضاء عبر الأطلسي مرهونة بذلك" مؤكدا على "دعم الرئيس والكونغرس الأمريكيين للحلف الأطلسي".

وكان ترامب أثار قلق الدول الأوروبية عند وصوله إلى الرئاسة بتصريحات حادة اعتبر فيها الحلف الأطلسي هيئة "عفا عليها الزمن" وانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي "أمرا رائعا".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.