فضاء

شركة أمريكية تتمكن من إعادة إطلاق صاروخ مستعمل إلى الفضاء

تمكنت شركة سبيس إكس من إطلاق صاروخ إلى الفضاء سبق استعماله قبل عام
تمكنت شركة سبيس إكس من إطلاق صاروخ إلى الفضاء سبق استعماله قبل عام أ ف ب

تمكنت شركة "سبيس إكس" الأمريكية من إنجاز خطوة مهمة على طريق إنجاز مشروعها لخفض تكاليف السفر إلى الفضاء الخارجي، عندما تمكنت من إطلاق صاروخ إلى الفضاء الخارجي سبق أن تم استخدامه في رحلة فضائية سابقة قبل نحو عام من الرحلة الجديدة.

إعلان

أطلقت شركة "سبيس إكس" الخميس صاروخا من طراز "فالكون 9" سبق لها استخدامه قبل عام تقريبا، مما يمثل خطوة أساسية في مسعى صاحب الشركة الملياردير إيلون ماسك لتخفيض تكاليف رحلات الفضاء الخارجي.

وانطلق الصاروخ الساعة 6:27 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (22:27 بتوقيت جرينتش) من مركز كنيدي للفضاء في ولاية فلوريدا لوضع قمر صناعي في مداره لصالح شركة "إس.إي.إس" ومقرها لوكسمبورج.

وكان الصاروخ قد أطلق من قبل في نيسان/أبريل 2016.

وسجلت شركة "سبيس إكس" حدثا تاريخيا في كانون الأول/ديسمبر 2015 عندما تمكنت من تأمين هبوط صاروخ بعد إطلاقه خارج الغلاف الجوي للمرة الأولى وهو أمر كررته منذ ذلك الحين سبع مرات.

وقالت الشركة إنها تهدف إلى تخفيض نفقاتها بحوالي 30 في المئة عبر إعادة استخدام الصواريخ المستعملة. وذكرت أن تكلفة رحلة "فالكون 9" تبلغ 62 مليون دولار لكنها لم تذكر قيمة الرحلة على متن صاروخ مستعمل.

وقالت جوين شوتويل رئيسة "سبيس إكس" خلال بث لعملية الإطلاق "في الواقع نحن نتطلع لإمكانية تكرار الاستخدام التشغيلي مثلما يحدث مع الطائرة... نتطلع لهبوط وإعادة إطلاق في نفس اليوم".

 

فرانس24/ رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم