فنزويلا

فنزويلا: المحكمة العليا تعلن تراجعها عن قرار الاستيلاء على سلطات البرلمان إثر حملة انتقادات

مبنى المحكمة العليا في كراكاس في 31 آذار/مارس 2017
مبنى المحكمة العليا في كراكاس في 31 آذار/مارس 2017 أ ف ب/أرشيف

عقب إدانة دولية وداخلية، تراجعت المحكمة العليا في فنزويلا السبت عن قرارها الذي أعلنته الخميس والذي يسمح لها بالاستيلاء على سلطات البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة.

إعلان

تراجعت المحكمة العليا الفنزويلية التي تعتبر قريبة من الرئيس نيكولاس مادورو، السبت عن قرارها الاستيلاء على سلطات البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة، وذلك قبل بضع ساعات من تنظيم تظاهرات أعلن أنها ستكون حاشدة.

والقرار الذي نشر على موقع المحكمة يلغي قراري 30 آذار/مارس الذي قررت فيه المحكمة الاستيلاء على سلطات البرلمان وحرمان النواب من حصانتهم.

والسبت أفضى اتفاق بين مختلف مؤسسات فنزويلا إلى أنه على المحكمة العليا في البلاد أن تعيد النظر في هذين القرارين.

مداخلة خبير أكاديمي في شؤون أمريكا اللاتينية

وتضمن نص الاتفاق أن ممثلي هذه المؤسسات المجتمعين في مجلس الدفاع عن الأمة قرروا "دعوة محكمة العدل العليا (المحكمة العليا) إلى مراجعة القرارين (...) للمحافظة على استقرار المؤسسات وتوازن السلطات". ودعي مجلس الدفاع عن الأمة إلى اجتماع طارئ ليل الجمعة السبت من قبل الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو. وكان قرار المحكمة العليا المؤيدة لمادورو، بمصادرة صلاحيات البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة اليمينية، قد أثار استياء دوليا.

وانتقدت لويزا أورتيغا النائبة العامة الفنزويلية التي تنتمي إلى معسكر مادورو القرار. وقالت في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مباشرة "في هذه القرارات يمكننا الاستنتاج أن هناك خروقات للنظام الدستوري وجهلا لنموذج الدولة المنصوص عليه في دستورنا (...) ما يشكل انتهاكا للنظام الدستوري".

ونفى الرئيس الفنزويلي أن يكون هناك "انتهاك للنظام الدستوري" في فنزويلا. وقال مادورو في اجتماع "في فنزويلا، الدستور والحقوق المدنية والسياسية وحقوق الإنسان وسلطة الشعب لا تزال سارية بالكامل".

وأثار القرار الأول استياء دوليا وشكل تصعيدا جديدا للأزمة السياسية التي يشهدها البلد النفطي. حيث دانت ست دول في أمريكا الجنوبية الجمعة سقوط "النظام الديمقراطي" في فنزويلا وطالبت "بإعادته بسرعة. واحتجت الأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا وأوروغواي وباراغواي على قرار المحكمة الفنزويلية العليا. وقالت "نوجه نداء من أجل إعادة سريعة للنظام الديمقرطي إلى هذا البلد بما فيه خير للشعب الفنزويلي الشقيق".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم