تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مارين لوبان تدعو "شباب فرنسا" للقطيعة مع العولمة والاتحاد الأوروبي

أ ف ب

هاجمت مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة في فرنسا مارين لوبان منافسيها، اليميني فرانسوا فيون والمستقل إيمانويل ماكرون وقالت إنهما متحالفان وأنهما يمثلان "العولمة والهجرة والاتحاد الأوروبي" ودعت "شباب فرنسا" لانتخابها من أجل تغيير حضاري.

إعلان

قبل أقل من ثلاثة أسابيع من موعد الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وجهت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان نداء إلى "شبان فرنسا"، في حين دعا مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلنشون إلى "ثورة المواطن".

وشنت مارين لوبان هجوما أمام نحو ألفي شخص من مناصريها في بوردو (جنوب غرب) على المرشح المستقل إيمانويل ماكرون ومرشح اليمين فرانسوا فيون اللذين اعتبرت أنهما "متحالفين"، حيث قالت "أمام الابتسامة التسويقية لأحدهما" في إشارة إلى ماكرون، و"القناع المنزوع للآخر" في إشارة إلى فيون، "فإن ما يقدم إليكم هو ابتسامة العولمة والهجرة والاتحاد الأوروبي".

وتابعت "أقول لشباب فرنسا : اقترعوا ! نشعر جميعا بأننا على أبواب تغيير حضاري" قبل أن تندد باقتراح لماكرون، الذي تتنافس معه في استطلاعات الرأي لاحتلال المركز الأول، "أن التمييز الإيجابي لماكرون يعني التمييز السلبي للآخرين في بلادهم".

في شاتورو في وسط فرنسا، أعرب جان لوك ميلنشون عن سروره لوجود "إشارات مناسبة". وقال "تشعرون تماما يا أصدقائي بأن الموجة تكبر" في إشارة إلى ارتفاع نسبة مؤيديه في استطلاعات الرأي، مضيفا أمام تجمع انتخابي "إذا كان لا بد من الحكم فسنعرف كيف نحكم (...) ومنذ اليوم الأول سيكون هناك الفريق اللازم" لذلك.

وتابع أن النصر "الذي كان يبدو مستحيلا حتى البارحة، بات يقترب منا اليوم. لا بد من أن نستعد جميعا لحكم البلاد"، وقال ميلنشون أيضا، صاحب شعار "فرنسا الأبية"، إن "ثورة المواطن تعني المواطنين الذين يصنعونها. إن التغيير الذي نقترحه لا يمكن أن يحصل ما لم يكن الشعب نفسه هو الذي يغير كل شيء".

وأفاد استطلاع للرأي أن 44% من الفرنسيين يعتقدون أن ميلنشون يجسد بشكل أفضل "أفكار وقيم اليسار" متقدما بكثير على مرشح الحزب الاشتراكي بنوا هامون (31%) والوسطي إيمانويل ماكرون (21%).

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.