تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المرشح الرئاسي ماكرون يتعهد ببناء فرص متكافئة من أجل سكان ضواحي باريس

المرشح الرئاسي الفرنسي إيمانويل ماكرون
المرشح الرئاسي الفرنسي إيمانويل ماكرون أ ف ب/ أرشيف

تعهد المرشح الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية إيمانويل ماكرون "بتكافؤ الفرص" في ضواحي باريس، خلال لقائه بمؤيدين له الخميس أتوا من الأحياء الشعبية لكنهم نجحوا في بلوغ أهدافهم في الحياة، من بينهم أصحاب شركات ورجال أعمال وموظفين ومعظمهم من المهاجرين المغاربة والأفارقة.

إعلان

بعد أربعة أشهر من اختياره رمزيا إعلان ترشيحه إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية من ضاحية باريس، تعهد المرشح المستقل إيمانويل ماكرون "بناء تكافؤ للفرص" من أجل تمكين سكان المناطق المحرومة.

وصل المشاركون من كل فرنسا للتحدث لنحو ساعتين مع ماكرون (39 عاما) أصغر الطامحين إلى الرئاسة، الذي التقى الخميس نحو مئة من "الأشخاص الآتين من الأحياء الشعبية"، وهم رجال ونساء، من أصحاب شركات ورجال أعمال وموظفين، ومعظمهم من المهاجرين المغاربة والأفارقة، يروون بالتفصيل قصة نجاحهم من الصفر.

تقول خديجة مدنيب (39 عاما) وهي نائبة رئيس بلدية ضاحية مانت لا جولي غرب باريس "لسنا هنا الليلة للحديث عن أولئك الذين يحرقون السيارات. هناك كثيرون يحملون شهادات عليا ودرسوا لأربع أو خمس سنوات بعد نيل البكالوريا هنا. هذا هو التنوع الذي يجب أن يسلط عليه الضوء".

ماكرون، الوزير السابق للرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند والذي انتقل إلى الوسط، هو المرشح الأوفر حظا للانتخابات الرئاسية في نيسان/أبريل وأيار/مايو، جنبا إلى جنب مع زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان، بفارق كبير عن مرشحي اليمين واليسار.

 

للمزيد : من هو إيمانويل ماكرون " بروتوس" الجديد الذي خلط أوراق اليسار؟

والمصرفي السابق، الذي يعد خصوصا بوضع تدابير للتمييز الإيجابي، يتعرض لانتقادات من قبل بعض النقابات التي تتهمه بالسعي إلى التخلي عن النموذج الفرنسي. لكن في الضواحي، يراه البعض نموذجا للنجاح. وخلال التجمع، قالت شابة متوجهة إلى ماكرون "ينتقدونك لأنك كسبت مالا كثيرا لدى روتشيلد، ولكن نحن، في الضواحي، نريد أن نصبح مثلكم".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.