تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مرشح المعارضة في الإكوادور يطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية ويثير شبهات التزوير

مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم لينين مورينو
مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم لينين مورينو أ ف ب

صرح مرشح المعارضة اليمينية في الإكوادور غييرمو لاسو أنه سيقوم بالطعن في نتائج الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التي أسفرت نتائجها الجزئية الرسمية عن تقدم مرشح الحزب الحاكم لينين مورينو بفارق ضئيل. حيث حصل مورينو على 51,07% من الأصوات في حين فاز لاسو ب48,9% من أصوات الناخبين. وأثار لاسو احتمال التزوير في هذه النتائج.

إعلان

أعلن مرشح المعارضة اليمينية في الانتخابات الرئاسية في الإكوادور غييرمو لاسو أنه سيطعن بنتائج الدورة الثانية من الانتخابات التي جرت الأحد والتي أظهرت فوز مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم لينين مورينو بفارق ضئيل، متحدثا عن "شبهات تزوير".

وقال لاسو للصحفيين "سندافع عن إرادة الشعب الأكوادوري في مواجهة شبهات تزوير يهدف إلى إرساء حكومة ستكون منذ الآن غير شرعية".

وأظهرت النتائج الرسمية أن لاسو حصل على 48,9% من الأصوات مقابل 51,07 لمورينو، وذلك بعد فرز 94,20% من الأصوات.

وتصدر مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم في الإكوادور لينين مورينو بفارق ضئيل الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بحصوله على 51,07% من الأصوات، بحسب نتائج جزئية نشرها مساء الأحد المجلس الوطني للانتخابات.

وأضاف المجلس أنه استنادا إلى نتائج فرز 94,20% من الأصوات فقد حصل مرشح اليمين غييرمو لاسو على 48,93% من الأصوات.

وأدلى الناخبون بأصواتهم الأحد لانتخاب رئيس جديد يخلف رافاييل كوريا الذي يحكم منذ عشر سنوات، في انتخابات ستحدد ما إذا كانت دفة الحكم ستستمر في يد الاشتراكيين أم ستنعطف إلى اليمين على غرار ما حصل في دول أخرى من أمريكا اللاتينية.

فرانس24/أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.