تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

مناظرة بين المرشحين للرئاسيات ستتناول الضرائب والأمن!!

في الصحف الفرنسية: تعليق على المناظرة التلفزيونية التي تبث مساء اليوم على قناتين فرنسيتين. هل سيناقش المرشحون برامجهم أم سيدخلون في مواجهات شخصية؟ أي مقترحات للمرشحين حول الضرائب وحول قضية الرفق بالحيوان؟

إعلان
صحيفة لوفيغارو تكتب عن المناظرة التلفزيونية التي سيخوضها المرشحون الأحد عشر للرئاسيات هذا المساء على قناة بي أف أم تي في وسي نيوز، وتصف الصحيفة المناظرة بانها تمرين جيد للمرشحين الصغار الأقل شهرة لتقديم أنفسهم والتعريف ببرامجهم. ولا سيما أن الفرصة لم تتح لهم للمشاركة في المناظرة الأولى التي جرت في العشرين من مارس الماضي وشارك فيها خمسة مرشحين وهم إيمانويل ماكرون وفرنسوا فيون ومارين لوبان وجان لوك ميلنشون وبونوا هامون. وتقول الصحيفة في الافتتاحية إنه يمكن النظر إلى مناظرة هذا المساء من زاويتين فإما ان نعتبرها انعكاسا للديموقراطية، ومن الطبيعي أن يناقش المرشحون الصغار القضايا التي تهم البلاد مع مرشحين أكثر حظوظا منهم للفوز بهذه الانتخابات.. وإما أن نرى أنه من غير المنطقي أن يتقابل مرشحون كبار مع آخرين يبحثون عن التعريف بأنفسهم ولا يمثلون غالبا إلا أنفسهم.
 
صحيفة لا نوفيل ريببوبليك  تعكس كثرة المرشحين على الشاشة بهذا الرسم الساخر حيث نرى رجلا يقول لزوجته، إنه اشترى شاشة كبيرة حتى يتمكن من رؤية كل المرشحين الأحد عشر.
 
صحيفة لو مانيتي ترجح على غلافها أن يغيب نقاش الأفكار والبرامج خلال هذه المناظرة. هذه المناظرة ستستغرق ثلاث ساعات ونصف، وسيحصل بالتالي كل مرشح على خمس عشرة دقيقة للحديث. والمواضيع الثلاث المطروحة هذا المساء هي:  كيفية خلق فرص العمل، وكيفية حماية الفرنسيين، وأي نموذج اجتماعي لفرنسا؟ صحيفة لو تيليغرام الجهوية تكتب إنها فرصة جيدة للمرشحين الصغار للخروج من ظل المرشحين الأكثر حظوظا في استطلاعات الرأي.
 
صحيفة ليزيكو تسلط الضوء في مقال لها على مقترحات المرشحين لقصر الإيليزيه في مجال الضرائب وتقول إنهم يؤكدون جميعا على تخفيف الصدمة الضريبية التي سجلتها فرنسا خلال ولاية الرئيس فرنسوا هولاند. وتسجل الصحيفة في هذا السياق التباين الكبير بين مقترحات المرشحين خاصة فيما يتعلق بالضرائب على الدخل والضرائب المحلية والضريبة على السكن والضريبة على المؤسسات.   
 
صحيفة ليبيراسيون اهتمت بقضية أخرى هي قضية الحيوانات في الحملات الانتخابية للمرشحين للرئاسة. قضية الرفق بالحيوان تقول الصحيفة أخذت حيزا كبيرا في الحملة الانتخابية بفضل وجود عدد من الجمعيات المدافعة عن حقوق الحيوانات، وذلك بعد الفضائح التي لحقت في الأشهر الأخيرة، بعدد من المسالخ في فرنسا بسبب ممارساتها الخطيرة ومعاملتها السيئة للحيوانات.
الصحيفة استعرضت في هذا الصدد أبرز مقترحات المرشحين وسلطت الضوء على مناهضة مرشحة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان لطريقة الذبح وفق الشريعة الإسلامية.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.