تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: ارتفاع حصيلة ضحايا اعتداء لندن إلى خمسة أشخاص

أ ف ب

ارتفعت حصيلة ضحايا اعتداء لندن إلى خمسة أشخاص الجمعة إثر وفاة رومانية كانت تتلقى العلاج في إحدى المستشفيات بعد سقوطها في نهر التيمز خلال الاعتداء الذي وقع أمام مقر البرلمان في وسط لندن في 22آذار/مارس.

إعلان

أعلنت الشرطة البريطانية الجمعة وفاة رومانية كانت تتلقى العلاج في المستشفى بعدما سقطت في نهر التيمز خلال اعتداء الشهر الماضي على البرلمان في لندن، مما يرفع إلى خمسة حصيلة قتلى الهجوم.

وأفاد السفير الروماني دان ميهالاش أن أندريا كريستيا (31 عاما) كانت تزور لندن مع شريكها أندري بورناز الذي كان ينوي طلب الزواج منها في وقت لاحق من يوم الاعتداء.

إلا أنها وقعت من جسر وستمنستر المؤدي إلى البرلمان عندما قاد مهاجم سيارة وقام بدهس المارة في 22 آذار/مارس.

وأكدت الشرطة أن الأجهزة التي كانت تبقيها على قيد الحياة تم نزعها الخميس.

وأصدر شريكها وعائلتها بيانا قالوا فيه "لا توجد كلمات حتى للبدء في وصف الألم والفراغ الذي تركته في قلوبنا."

وعرف منفذ الاعتداء بأنه خالد مسعود، وهو بريطاني يبلغ من العمر 52 عاما اعتنق الإسلام.

للمزيد- اعتداء لندن: 4 قتلى و40 جريحا والشرطة ترجح فرضية "الإرهاب الإسلامي"

وبعد عملية الدهس، قتل مسعود الشرطي كيث بالمر (48 عاما) طعنا في ساحة البرلمان، قبل أن يلقى حتفه برصاص الشرطة.

وبقية ضحايا الاعتداء هم البريطاني المتقاعد لسلي رودس والعاملة في الحقل التعليمي عيشة فريدي (44 عاما) والسائح الامربكي كيرت كوشران (54).
- صلاة وأمل -

وقال بيان عائلة كريستيا "بعدما حاربت لتعيش لأكثر من أسبوعين، انتزعت حبيبتنا أندريا التي لا يمكن تعويضها (...) بقسوة ووحشية من حياتنا بأكثر طريقة عديمة الروح والقلب". وأضاف "سنتذكرها دائما كشعاع ضوء ينير قلوبنا."

وقال إن "أندريا لم تعد للأسف قادرة على أن تحصل على الجزء من المال الذي تم جمعه لمساعدتها على التعافي، ولذلك نرغب بالتبرع به للجمعيات الخيرية. هذا ما كانت هي سترغب به".

وأعرب رئيس بلدية لندن صادق خان عن حزنه العميق لمقتل كريستيا. وقال "ستبقى مع أحبائها في ذاكرة اللندنيين"

وكتب رئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي وهو أعلى مسؤول ديني في بريطانيا في تغريدة على تويتر "دعونا نصلي من أجل الأمل والراحة لعائلتها".
- تكريم -

وأظهرت لقطات مصورة للهجوم الذي تسبب بجرح نحو خمسين شخصا سيارة مسعود المستأجرة وهي تسرع باتجاه المارة على جسر وستمنستر ثم كريستيا وهي تسقط في النهر.

وأبلغ شهود عن جسم طاف وجهه إلى الأسفل في نهر التايمز بعد حصول الاعتداء.

وعقب انتشالها من النهر وأخذها إلى المستشفى للعلاج، خضعت كريستيا لعملية لتعرضها لجلطة دماغية.

أما شريكها فخضع لعملية في ساقه المكسورة ولكنه خرج من المستشفى وحضر تجمعا لتكريم الضحايا في جسر وستمنستر الأسبوع الماضي. وتم جلبه على كرسي متحرك إلى موقع الاعتداء حيث وضع وردة.

والتقى الأمير وليام وزوجته كايت وشقيقه الأمير هاري الأربعاء بناجين من اعتداء لندن وبذوي الضحايا، في إطار مراسم نظمت في كاتدرائية وستمنستر.

وشارك في هذا القداس التأبيني رئيس بلدية لندن صادق خان ووزيرة الداخلية البريطانية آمبر رود. وحضره 1800 شخص من شهود على الاعتداء وجرحى وعناصر إسعاف وأفراد من أقسام الطوارئ، إلى جانب رئيسي مجلسي البرلمان البريطاني.

وأفرجت الشرطة عن 12 شخصا تم توقيفهم على خلفية الهجوم ولن يواجهوا أي اجراءات قانونية إضافية.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن