تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أمير قطر في زيارة "نادرة" لمقر تدريب باريس سان جرمان

أ ف ب

في زيارة "نادرة" قام أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بزيارة مقر التدريب التابع لنادي فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جرمان وتحدث مع اللاعبين والجهاز الفني. وقال المدرب الإسباني أوناي إيمري عقب اللقاء "الشيخ تميم يريد أن يكون مع الفريق، يريد أن يتحدث معنا، مع اللاعبين، مع الجهاز، ومعي. هذه زيارة طيبة".

إعلان

أعلن مدرب نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم الإسباني أوناي إيمري السبت أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني زار مقر التدريب التابع للنادي وتحدث مع اللاعبين والجهاز الفني.

وقال إيمري إن الشيخ تميم "يريد ان يكون مع الفريق، يريد ان يتحدث معنا، مع اللاعبين، مع الجهاز، ومعي. هذه زيارة طيبة. هو معنا هنا في مقر التدريب. هذا نبأ سار بالنسبة إلى الفريق".

وينظر إلى الزيارة النادرة كجرعة دعم معنوية من الأمير للنادي المملوك منذ 2011 من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، لاسيما في أعقاب إقصائه غير المتوقع من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام برشلونة في آذار/مارس الماضي. وكان النادي الباريسي تقدم 4-صفر ذهابا على ملعبه، إلا أنه تلقى خسارة مذلة إيابا 1-6، ما حرمه بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية المرموقة.

وردا على سؤال عما إذا كانت زيارة الأمير تهدف إلى تحديد أهداف النادي، قال المدرب الإسباني "نحن نعرف الأهداف"، موضحا أنها تتمحور حول "التطور والتحسن في كل المسابقات. الدوري (المحلي) مهم. وبعده، هو التقدم في دوري أبطال أوروبا مستقبلا".

وأضاف إيمري "باريس سان جرمان يريد أن يكون من أفضل الفرق مع فرصة إحراز لقب هذه المسابقة. إلا أن ذلك مسار. النادي، الأمير والرئيس (ناصر الخليفي)، نحن نتحدث عن هذا المسار. الهدف واضح، وهو العمل".

وتولى إيمري مهامه في النادي الباريسي مطلع هذا الموسم بهدف أساسي هو تخطي الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، لاسيما بفضل خبرته الأوروبية، إذ أنه قاد أشبيلية الإسباني لإحراز لقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في المواسم الثلاثة الماضية.

ويحتل سان جرمان، حامل لقب الدوري الفرنسي في المواسم الأربعة الماضية، المركز الثالث في الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن موناكو المتصدر (68 في مقابل 71)، ونقطتين عن نيس الثاني، علما أن الأخير خاض مبارتين أكثر من فريقي العاصمة والإمارة.

ويلتقي سان جرمان الأحد غانغان الثامن في المرحلة الثانية والثلاثين.

 

فرانس24/أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.