تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إدانة دولية لاعتداءين استهدفا كنيستين في مصر

أ ف ب

يشكل الأقباط الأرثوذكس الذين كانوا الأحد ضحية اعتداءين تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية" أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط وواحدة من أقدمها. وتعددت الإدانات الدولية إثر الهجومين اللذين قتلا نحو أربعين شخصا.

إعلان

دان مجلس الأمن الدولي الأحد الاعتداءين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط في مصر وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عنهما، ووصف المجلس ما حصل بأنه "الشنيع" و "الجبان".

وأصدر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بيانا منفصلا دان فيه الهجومين وأعرب عن أمله في أن تتم محاكمة مرتكبيهما.

وأشار بيان مجلس الأمن إلى أن الدول الأعضاء "أعربت عن تعاطفها الواضح والعميق وقدمت تعازيها لأسر الضحايا وحكومة مصر، معربة عن الأمل في شفاء المصابين".

االواء عاطف نصيف مجلي عضو مجلس كنيسة البابا كرلوس في الإسكندرية

 

دول الخليج تدين "الأعمال الإرهابية الجبانة"

وأعربت دول مجلس التعاون الخليجي من جهتها عن إدانتها للأعمال "الإرهابية الجبانة" في مصر.

وأصدرت وزارات خارجية دول الخليج الست، المملكة السعودية وقطر والكويت وسلطنة عمان والبحرين ودولة الإمارات، بيانات أدانت فيها الهجومين اللذين وقعا أثناء قداس أحد الشعانين وقبل ثلاثة أسابيع من زيارة مقررة للبابا فرنسيس إلى مصر.

بشير عبد الفتاح باحث وخبير قي مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية إن "هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة"، بينما أكدت الدوحة رفضها "العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع أو الأسباب".

ووقع الانفجار الأول الذي أوقع 27 قتيلا في كنيسة مار جرجس في طنطا قبيل الساعة العاشرة صباحا (8:00 ت غ) في أثناء القداس في بداية "أسبوع الآلام" الذي يسبق عيد الفصح. وتبعد طنطا نحو 100 كيلومتر عن القاهرة.

فيما أوقع الانفجار الثاني 11 قتيلا ووقع قرابة الساعة 12 ظهرا مستهدفا الكنيسة المرقسية في مدينة الإسكندرية الساحلية في شمال البلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية أن انتحاريا نفذ اعتداء الإسكندرية مشيرة إلى أن 3 شرطيين بين القتلى.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.