تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

استنفار مصري لمواجهة العائدين من سوريا

اهتمت الصحف العالمية اليوم بالملف المصري وتصعيد واشنطن للضغوط على موسكو والأسد وتهدديدها له بالرد في حال استخدم المواد الكيماويةأو البراميل المتفجرة ضد المدنيين. من جهتها انتقدت عدد من الصحف الأمريكية الضربة التي أقرها ترامب ضد قاعدة عسكرية في سوريا.

إعلان

نقرأ اليوم في صحيفة الحياة تحت عنوان "استنفار مصري لمواجهة العائدين من سورية"
الصحفية تقول إن معلومات أولية ترجح أن الانتحاريين اللذين نفدا الهجومين في مصر قد التحقا سابقا بجبهات القتال في سوريا ... ما استدعى إجراءات أمنية حازمة في مصر لتطويق ما يعرف بخطر العائدين من سورية.. واضافت الحياة ان عناصر في تنظيم داعش وجماعات متطرفة أخرى تسعى للعودة إلى بلدانها الأصلية بعد سلسلة الهزائم التي لحقت بها الاشهر الماضية.

صحفية الشرق الاوسط تناولت تصعيد واشنطن الضغوط على موسكو والأسد وكتبت تحت عنوان "مجموعة السبع تحمل تيرلسون رسالة حازمة لروسيا وبوتين لن
يستقبله"
الشرق الاوسط قالت إن وزراء خارجية دول السبع المجتمعين في ايطاليا يسعون الى توحيد موقفهم من خلال رسالة سينقلها ريكس تيرلسون الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للضغط عليه واقناعه بالتخلي عن رئيس النظام السوري بشار الأسد غير ان الكرملين وبحسب الصحيفة أكد ان تيلرسون لن يلتقي بالرئيس الروسي خلال زيارته الى موسكو.

وفي صحفية القدس العربي نقرأ واشنطن تهدد الأسد بالرد إذ قصف أبرياء بالغاز أو بالبراميل المتفجرة.

وقد جاء تحذير الولايات المتحدة بحسب الصحفية على لسان المتحدث باسم البيت الابيض شون سباير الذي وعد برد الجيش الاميركي في حال ما استخدم النظام السوري الاسلحة الكيمائية مجددا.

أما صحفية نيويورك تايمز الأميركية فقد انتقدت في مقال الضربة العسكرية التي واجهها ترامب الى سوريا

وقالت إن التفسيرات الرسمية لضربات الرئيس ترامب لقاعدة جوية سورية لم تعمق إلا الارتباك بشأن نواياه والخطوات المقبلة والأساس القانوني لاستخدامه القوة من جانب واحد.
واضافت الصحفية أن على الإدارة الاميركية أن تفعل أفضل من ذلك وأن على الرؤساء أن يفسروا العمليات العسكرية للشعب الأمريكي والعالم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.