تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الألمانية تحقق في عدة فرضيات غداة الهجوم على حافلة فريق دورتموند

أ ف ب

عثرت السلطات الألمانية الثلاثاء على رسالة قرب موقع الانفجار الذي استهدف الثلاثاء حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، تشير إلى اعتداء برلين الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" نهاية العام الماضي، كما تم العثور على رسالة ثانية قد تكون صادرة عن أطراف معادية للفاشية.

إعلان

عثرت الشرطة الألمانية الأربعاء على رسالتين تتبنيان التفجيرات الثلاثة التي استهدفت الثلاثاء حافلة تقل لاعبي نادي بوروسيا دورتموند لكرة القدم، وتشير إحداهما إلى اعتداء برلين الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" نهاية العام الماضي فيما تشير الرسالة الثانية إلا أنها موجهة من أطراف معادية للفاشية.

وأعلنت النيابة العامة الفيدرالية التي عادة ما تتولى القضايا الإرهابية، الأربعاء أنها تولت التحقيق في التفجيرات، من دون أن تحدد بعد أي فرضية ترجح في هذه القضية. ومن المقرر أن يعقد مؤتمر صحافي بهذا الشأن، عند الساعة 12:00 ظهرا بتوقيت غرينتش الأربعاء.

ومساء الثلاثاء تعرضت حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم لهجوم بمتفجرات قبل قليل من بداية مباراة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام فريق إيه.إس موناكو الفرنسي ما أدى إلى إصابة المدافع مارك بارترا وتأجيل المباراة إلى الأربعاء.

  وأشارت وسائل الإعلام إلى أن المحققين لا يزالون حذرين بشأن تثبيت الرابط الإسلامي بالاعتداء، وأن من وضع الرسالة المذكورة "ربما أراد خلق رابط خاطىء" لتشتيت التحقيق. وأدت التفجيرات إلى إصابة بارترا (26 عاما) وأحد أفراد الشرطة.

وبدأ المحققون الأربعاء البحث عن المشتبه بضلوعهم في العملية التي وصفها مسؤولون في الشرطة المحلية بأنها "اعتداء محدد الهدف"، علما أن السلطات حاذرت حتى الآن في وصفه بأنه "إرهابي".

وتشهد ألمانيا حالة استنفار أمني منذ اعتداء الدهس في برلين.

وقال مسؤول شرطة المدينة الواقعة غرب برلين غريغور لانغي "نفترض أن الاعتداء كان محددا ضد فريق دورتموند".

 

فرانس24/ أ ف ب
 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.