تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"يونايتد أرلاينز" تفقد 250 مليون دولار في البورصة بعد طردها لمسافر من على متن إحدى رحلاتها

أ ف ب

بعد الفضيحة المدوية التي طالت شركة الطيران الأمريكية "يونايتد أرلاينز"، إثر نشر فيديو طرد مسافر بطريقة عنيفة من على متن إحدى رحلاتها، فقدت شركة الطيران الأمريكية أكثر من 250 مليون دولار في البورصة.

إعلان

أظهر فيديو تم تداوله ملايين المرات على وسائل التواصل الإجتماعي رجلا يساق بعنف إلى خارج طائرة تابعة لثاني أكبر شركة طيران أمريكية "يونايتد إيرلاينز". وهو مشهد أثار صدمة الكثيرين وبالأخص الأمريكين الذين غالبا ما يستقلون طائرات هذه الشركة.

ولم يقدم رئيس شركة الطيران الاعتذار للزبون إلا بعد مرور أكثر من يومين على الحادثة ما زاد من حنق رواد الإنترنت. وكان هذا بمثابة دعاية سيئة عادت بالسلب على قيمة الشركة في البورصة ما أدى إلى تهاوي أسهمها بمئتين وخمسين مليون دولار.

وطرد المسافر من الطائرة بالقوة لأنه لم يحصل على مقعد على الرغم من أنه اقتنى تذكرة على الرحلة، وذلك لأن الشركة باعت عدد مقاعد أكثر من عدد المتوفرة على متن الطائرة.

وتعتبر ظاهرة بيع تذاكر أكثر من عدد المقاعد منتشرة وتمارسها أغلب شركات الطيران العالمية بحكم أنها قانونية.

وفي الولايات المتحدة لوحدها يواجه أكثر من ستة وأربعين ألف شخصا هذا الموقف كل عام.

فرانس 24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.