تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

إيرولت "مستاء" لاستقبال نواب فرنسيين مسؤولا سوريا في ندوة بباريس

 وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت في الإليزيه في 11 نيسان/أبريل 2017
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت في الإليزيه في 11 نيسان/أبريل 2017 أ ف ب
1 دَقيقةً

حضر معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان ندوة نظمها نواب من البرلمان الفرنسي بباريس، وعلى خلفية ذلك عبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت الثلاثاء في تغريدة عن "استيائه" قائلا "بعد هجوم كيميائي مشين، يدعو نواب من الحزب الجمهوري معاون وزير في نظام الأسد إلى المركز الثقافي الروسي في باريس. أشعر بالاستياء".

إعلان

عبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت الثلاثاء عن "الاستياء" حيال استقبال معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان في ندوة نظمها عدد من النواب في باريس، إذ كتب في تغريدة مشيرا إلى هجوم كيميائي ينسب إلى النظام في سوريا "بعد هجوم كيميائي مشين، يدعو نواب من الحزب الجمهوري معاون وزير في نظام الأسد إلى المركز الثقافي الروسي في باريس. أشعر بالاستياء".

وردا على سؤال، أكد النائب الجمهوري تييري مارياني أنه نظم الثلاثاء في قاعة المركز الثقافي الروسي، ندوة بعنوان "سوريا مأساة لا يمكن أن تستمر" بحضور سوسان، كما شارك في تنظيم الندوة النائب نيكولاس دويسك من الحزب الجمهوري والنائب الاشتراكي جيرار بابت رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية السورية في البرلمان.

وأوضح مارياني أن "الندوة مقررة منذ شهرين على أن تعقد في إحدى قاعات البرلمان. لكن بعد إلغاء اجتماع مع معاون الوزير في بروكسل الأسبوع الماضي شعرت أن الندوة قد تكون مهددة بأن تلغى في البرلمان. هذا هو السبب في انعقادها في المركز الثقافي الروسي في باريس".

وكان رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني قد منع "لأسباب أمنية" قبل أربعة أيام عقد مؤتمر حول سوريا كان من المقرر أن يحضره سوسان بدعوة من نائب أوروبي معتبرا أن هذه المبادرة "في غير محلها".

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.