تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"الجمهورية إلى الأمام" ...مخاض التشريعيات العسير

فرانس24

في قراءة للصحف المتعلقة بالسياسة الفرنسية التحضيرات لخوض معركة الانتخابات التشريعية والتجاذبات السياسية بين الأحزاب. ننتقل للحديث عن استراتيجية ماكرون و فريقه لاختيار المرشحين للتشريعيات ثم ننهي جولتنا بالملفات الساخنة التي تنتظر الرئيس الجديد فور تسلمه السلطة.

إعلان

في جولتنا اليومية عبر الصحف المتعلقة بالسياسة الفرنسية والتحضيرات للإنتخابات التشريعية المقررة في تاريخ الحادي عشر والثامن عشر من الشهر المقبل. حركة الجمهورية الى الأمام تواصل استعداداتها لخوض معركة الانتخابات التشريعية تقول لوباريزيان التي أشارت الى أن المرشحين الاربعمئة و الثمانية و العشرين الجدد قدموا من مختلف التوجهات و الأعمار سواءً تعلق الأمر بالمجتمع المدني كما أن مسألة التوازن بين المرشحين من الجنسين التي أرادها الرئيس المنتخب إيمانويل ماكرون تم احترامها. الصحيفة الفرنسية عادت أيضاً الى التجاذبات السياسية بين ماكرون و الوسطي فرانسوا بايرو بشأن التشريعيات.

صحيفة ليبراسيون و في افتتاحيتها اهتمت بأسلوب ماكرون في إيجاد مرشحين لخوص التشريعيات لأن المهمة لا تخلو من التعقيد و الصعوبات. الصحيفة الفرنسية تقول إن سياسة ماكرون ترتكز على اختيار مرشحين كما لو تعلق الأمر بالعمل في الشركات. استراتيجية سياسية جديدة لم نعهدها حتى أن كاتب المقال ذهب الى حد تشبيه هذه الاستراتيجية بستار أكاديمي, استراتيجية ترتكز على المؤهلات التي يحظى بها المرشح, ليبيراسيون عادت لتؤكد أن التحدي الآخر أمام الرئيس ماكرون و فريقه يكمن أيضاً في طريقة التعامل مع المرشحين الذي يسعون الى خوض الانتخابات التشريعية لحساب الجمهورية الى الأمام لكن الحركة لم تقبلهم.

لائحة ماكرون غير المكتملة لمرشحي الانتخابات التشريعية لا تضم أي شخصية من حزب الجمهوريون تقول لوفيغارو التي تؤكد أن حركة الجمهورية الى الأمام أعلنت عن أربعمئة و ثمانية و عشرين مرشحاً من أصل خمسمئة و سبعة و سبعين مرشحاً سيخوضون الانتخابات التشريعية. الصحيفة الفرنسية عادت الى اقتناع اليمين بمقاومته و مواجهته لحركة الرئيس المنتخب, لكن لوفيغارو أشارت الى أن الجمهوريون مستعدون الى الإنضمام الى حركة الرئيس ماكرون لكن بضمانات و لهذا من الضروري انتظار تكليف رئيس الحكومة نقرأ في لوفيغارو.

أما صحيفة لوبينيون فقد توقفت عند الملفات الشائكة التي يتركها الرئيس المنتهية ولايته فرانسوا هولاند للرئيس الجديد. الصحيفة الليبرالية تكتب أنه أمام إيمانويل ماكرون العديد من الملفات التي ستواجهه فور تسلمه السلطة الأحد.
لوبينيون استبقت هذا الموعد الرئاسي بالحديث عن الملفات الساخنة التي تنتظر الحل من الرئيس الجديد كتلك المتعلقة بالوضع الاجتماعي و البطالة و مطالب النقابات العمالية في هذا الشأن و ملف التعليم إضافة الى ملف الموازنة العامة.

 


الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.