تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: الحكم على وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي بالسجن 7 سنوات

أف ب/أرشيف

حكم جديد بالسجن سبع سنوات على وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، أصدرته محكمة جنايات القاهرة السبت، بعد إدانته بقضايا فساد.

إعلان

أصدرت محكمة جنايات القاهرة السبت حكما بالسجن سبع سنوات على وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي بعد إدانته بقضايا فساد.

ويأتي هذا الحكم القابل للاستئناف بعد أقل من شهر من إطلاق سراح الرئيس الأسبق مبارك، بعد تبرئته من تهمة التورط في قتل متظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية ضده.

كما تمت تبرئة العادلي مع عدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب بقتل متظاهرين.

وكانت محكمة مصرية  قد قضت في وقت سابق من العام الماضي ببراءة العادلي في قضية كسب غير مشروع وألغت قرارات التحفظ على أمواله وأموال أسرته، في حكم يندرج في سياق سلسلة أحكام بالبراءة صدرت بحق رموز نظام حسني مبارك.

وكان العادلي يقود وزارة الداخلية المصرية بيد من حديد، وكانت تجاوزاتها وانتهاكاتها لحقوق المواطنين أحد الأسباب الرئيسية لتفجر الثورة على الرئيس السابق في كانون الثاني/يناير 2011.

وحكم على العادلي السبت مع عشرة مسؤولين آخرين في وزارة الداخلية بتهمة اختلاس أكثر من ملياري جنيه مصري (نحو 104 مليون يورو) خلال تسلم العادلي وزارة الداخلية.

وحكمت المحكمة على اثنين منهم بالسجن سبع سنوات، وعلى ستة آخرين بالسجن ست سنوات، في حين حكم على الاثنين الأخيرين بالسجن ثلاث سنوات.

وكان حبيب العادلي قد وضع في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تحت الإقامة الجبرية.

 

فرانس24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.