تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل يخدم الإضراب عن الطعام شعبية مروان البرغوثي؟

في صحف اليوم: ردود الصحف على نتائج الاستفتاء الدستوري الذي أجري في تركيا قبل يومين، وإضراب أكثر من ألف سجين فلسطيني عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

إعلان

 

تتناول الصحف بالتحليل والتعليق نتائج الاستفتاء الذي نظم في تركيا يوم الأحد الماضي والذي خلص إلى فوز المؤيدين للإصلاحات الدستورية. صحيفة الحياة تعود على المناخ السائد في مدينة اسطنبول بعد استفاقتها مصدومة من هذه الننتيجة.. نقرأ في صحيفة الحياة، التي تضيف ان اسطنبول كانت على رأس قائمة المدن الكبرى التي صوتت بلا، تليها العاصمة أنقرة ثم مقاطعة إزمير الغربية. اسطنبول استفاقت متثاقلة أمس بعد ليلة طويلة ساد فيها الترقب لمعرفة نتائج الاستفتاء وما تلاه من مظاهرات متفرقة، والوجوم الذي ساد اسطنبول يذكر بذلك الذي ساد صبيحة الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا في الصيف الماضي. 
 
هذا الاستفتاء الذي أقر تعديلات ستغير نظام الحكم في تركيا من برلماني إلى رئاسي أثار الكثير من ردود الأفعال. في صحيفة ذي وال ستريت جورنال نقرأ أن المراقبين الدوليين انتقدوا سير عملية فرز الأصوات. عملية فرز الأصوات شابتها عملية تغيير في الإجراءات في اللحظة الأخيرة. أما الولايات المتحدة، تكتب الصحيفة الأمريكية فقد بعثت برسائل متناقضة .. الرئيس دونالد ترامب هاتف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهنأه بالفوز فيما عبرت الخارجية الأمريكية عن قلقها من المخالفات التي شابت الاستفتاء ودعت سلطات أنقرة إلى مراعاة الحقوق الأساسية لجميع المواطنين وحرياتهم بصرف النظر عن نتيجة الاستفتاء.
 
في مواضيع أخرى تهتم الصحف بالإضراب عن الطعام الذي ينفذه أكثر من ألف سجين فلسطيني داخل السجون الإسرائيلية. صحيفة هآرتس الإسرائيلية تبدي مخاوفها من أن يؤدي هذا الإضراب عن الطعام إلى زيادة التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الأيام القادمة. الصحيفة تقول إنه إذا حصلت تعقيدات وامتد الإضراب فإنه من المحتمل أن يقوض المسار الأمني والدبلوماسي في وقت أكدت فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نيتها استئناف مفاوضات السلام، كما تواصل الصحيفة بالقول إن هذا الإضراب الذي يعد مبادرة من أكبر سجين لدى إسرائيل من حركة فتح، وهو مروان البرغوثي.. إذا ما اهتمت به وسائل الإعلام فهو سيخدم البرغوتي في تحركاته ضد قيادة السلطة الفلسطينية. هذه الأخيرة تدعم الإضراب لكنها في الواقع تشعر بالقلق إزاء أي نتيجة يمكن أن تعزز مكانة الزعيم المسجون.
 
إضراب مئات السجناء الفلسطينيين يأتي عقب الإجراءات العقابية التي اتخذها الأمن الإسرائيلي ضد السجناء ورفض إدارات السجون لمطالبهم، تكتب صحيفة القدس الفلسطينية في الافتتاحية، وتحمل الصحيفة مسؤولية إيصال الأوضاع إلى ما هي عليه في السجون إلى إدارات السجون، وتدعو الصحيفة السلطات الإسرائيلية إلى تطبيق القوانين والأعراف الدولية بحق الأسرى الفلسطينيين باعتبارهم أسرى حرب وإعطائهم كامل حقوقهم المنصوص عليها في هذه القوانين بدلا من معاقبتهم بحرمانهم من زيارة اهاليهم لهم وسحب جميع حقوقهم المتبقية.
صحيفة القدس تتضامن مع السجناء الفلسطينيين المضربين عن الطعام، وتصور معاناتهم بهذا الرسم الذي يحمل عنوان إضراب عن الطعام اليوم الثاني.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.