فنزويلا

تيلرسون: الولايات المتحدة "قلقة" من الأوضاع في فنزويلا وتراقب "عن كثب"

متظاهرون في العاصمة الفنزويلية في 19-04-2017
متظاهرون في العاصمة الفنزويلية في 19-04-2017 أ ف ب

أعرب ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي، عن قلق بلاده مما يجري في فنزويلا، معتبرا أن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو "تنتهك دستور بلادها، ولا تسمح للمعارضة بإسماع صوتها".

إعلان

أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأربعاء، أن واشنطن تتابع بقلق الوضع في فنزويلا، حيث أدت مواجهات خلال تظاهرات لمعارضين ومؤيدين للرئيس نيكولاس مادورو إلى سقوط ثلاثة قتلى.

وقال تيلرسون، "نحن قلقون لأن حكومة مادورو تنتهك دستور بلادها، ولا تسمح للمعارضة بإسماع صوتها ولا بتنظيم صفوفها لتعبر عن رأي الشعب الفنزويلي".

وأضاف، "نحن قلقون من الوضع ونراقبه عن كثب"، مشيرا إلى أن واشنطن "تنقل قلقها إلى كراكاس" عن طريق منظمة الدول الأمريكية التي تتخذ من واشنطن مقرا لها.

من جانبه، اتهم ممثل فنزويلا في المنظمة صموئيل مونكادا الأربعاء الولايات المتحدة بتدبير "انقلاب" في بلده. وقال في اجتماع للمجلس الدائم للمنظمة إن "حكومة واشنطن هي التي تقود الانقلاب حاليا".

فيما رفض ممثل الولايات المتحدة المؤقت كيفن ساليفان "الادعاءات التي لا أساس لها وغير العقلانية لممثل فنزويلا بشأن دعمنا لانقلاب في فنزويلا ولتظاهرات عنيفة". وقال، "ليس هناك أي شىء أبعد من ذلك عن الواقع".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية وجهت الثلاثاء تحذيرا شديد اللهجة إلى سلطات كراكاس، عبر دعوتها إلى الكف عن قمع تظاهرات المعارضة.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر إن "المسؤولين عن القمع الإجرامي لنشاطات ديموقراطية سلمية وعن تدمير المؤسسات والممارسات الديموقراطية، وعن انتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان، سيحاسبون بشكل فردي على أعمالهم من قبل الشعب الفنزويلي ومؤسساته والأسرة الدولية"، فيما رأى مادورو في هذه التصريحات "إعلانا عن انقلاب" في فنزويلا.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم