تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حوار

الأخ رشيد : أحب المسلمين لكنني لا أقبل الإسلام

فرانس 24

ضيف هذه الحلقة من "حوار" شخصية مثيرة للجدل. هو مغربي، وُلد وترعرع في أسرة مسلمة وبعد أكثر من ثلاثين عاما اختار أن يعانق دينا آخر. اختار أن يصبح مسيحيا فاضطر إلى مغادرة بلده وبدأت رحلته في عالم الإعلام. رحلة جعلته مدافعا عن الحريات الفردية وحقوق الإنسان والنقد الديني وغيرها من القضايا لكنها أيضا جعلته محط انتقاد الكثيرين. الأخ رشيد يكشف عن خلفيات انتقاداته الحادة للإسلام، ويتحدث عن كتابه الجديد ويعلق على خطاب الملك محمد السادس حين قال أنا أمير المؤمنين لجميع الديانات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.