تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: فيون يعلن تخليه عن مهامه داخل "الجمهوريون" بعد هزيمته

أ ف ب

أعلن مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون في بيان الاثنين عقب اجتماع لقيادة حزب "الجمهوريون" تخليه عن لعب أي دور حزبي رئيسي خلال الفترة المقبلة وذلك بعد الخسارة التي مني بها في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد. وأكد فيون أنه لن يكون جزءا من المرحلة القادمة داخل الحزب والتي تسبق الانتخابات البرلمانية المزمعة في يونيو/حزيران المقبل.

إعلان

أعلن فرانسوا فيون مرشح اليمين في الانتخابات الرئاسية الفرنسية  تخليه عن أي دور حزبي رئيسي خلال الفترة المقبلة التي تسبق الانتخابات البرلمانية المقررة في يونيو/ حزيران المقبل، وذلك بعد فشله في حصد ما يكفي من الأصوات لصعوده لجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية .

للمزيد: فرنسا: صدمة قيادات اليمين بعد "الهزيمة التاريخية" في الانتخابات الرئاسية

وقال فيون في بيان بعد اجتماع لقيادة الجمهوريين إن الانتخابات البرلمانية هي التحدي التالي لحزبه وعبّر عن ثقته في تحقيق الحزب نتائج طيبة في تلك الانتخابات التي ستجرى في يونيو/حزيران المقبل. ولكن فيون أعلن أنه لن يكون جزءا من هذه المرحلة كما لم يتضح ما إذا كان سيستمر كنائب في البرلمان أم لا. 

وقال لأعضاء في الحزب "هذه المعركة هي الآن بين أيديكم. لم أعد أملك المصداقية للقتال إلى جانبكم". وأضاف "سأصبح من جديد الآن مجرد ناشط حزبي وسيكون علي التفكير في حياة جديدة".

وكان فيون (63 عاما)، الذي تولى رئاسة الوزراء في فترة سابقة، المرشح الأوفر حظا في السباق الرئاسي حتى أواخر يناير /كانون الثاني عندما ظهرت مزاعم عن دفعه مبالغ لزوجته وأولاده من الأموال العامة لعمل لم يقوموا به.
وأجرى القضاء الفرنسي تحقيقا رسميا مع فيون الذي قاوم ضغوطا من داخل حزبه للانسحاب من السباق الرئاسي لصالح مرشح آخر كما تعهد سابقا واحتل في النهاية المرتبة الثالثة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية بنحو 20 بالمئة من الأصوات. وما زال فيون يخضع للتحقيق بشأن تبديد أموال عامة.

فرانس 24 / رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.