تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: هولاند يهاجم اليمين المتطرف ويعلن أنه سيصوت لإيمانويل ماكرون

أ ف ب

في كلمة متلفزة الاثنين، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أنه سيصوت للمرشح المستقل إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة في 7 مايو/آيار المقبل. وحذر هولاند من تداعيات صعود اليمين المتطرف الذي رأى أنه يهدد وحدة فرنسا وانتماءها للاتحاد الأوروبي.

إعلان

هاجم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في كلمة متلفزة الاثنين اليمين المتطرف قائلا "من واجبي أن أحدد ما أراه مناسبا إزاء هذا الأمر. إن اليمين المتطرف يلحق الخطر ببلدنا من جديد وتداعيات تنفيذ برنامجه يشكل خطرا على مستقبل بلدنا".

وأضاف هولاند أن وصول اليمين المتطرف إلى سدة الحكم  يهدد بانعزال  فرنسا والقطيعة مع الاتحاد الأوروبي، قائلا:"المستهدف هو وحدة فرنسا وانتماؤها لأوروبا".

وتناول هولاند  خلال كلمته  التداعيات المحتملة لفوز لوبان على الاقتصاد الفرنسي، حيث أشار إلى أن القدرة الشرائية لمواطني فرنسا ستتأثر مباشرة حال فوز لوبان وخروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي، محذرا من أن الإجراءات الحمائية التي تريد تنفيذها لوبان ستؤدي إلى حذف الكثير من فرص العمل  وفرض ضرائب على المنتجات المستوردة ما يعني ارتفاع الأسعار وهو ما سيؤثر سلبا على المواطنين خاصة الأقل دخلا منهم.

واستكمل هولاند حديثه قائلا:" اليمين المتطرف من شأنه أن يقسم فرنسا بعمق ويهددد ويقوض مبادئ الجمهورية، وأمام هذا الخطر لا يمكن التزام الصمت، يجب التعبئة وتوضيح الخيارات، من جهتي سأدلى بصوتي لإيمانويل ماكرون في الدورة الثانية وأحيي كل القوى والتيارات السياسية التي دعت للتصويت إليه. ماكرون هو الذي يدافع اليوم عن القيم ومن شأنه أن يجمع الفرنسيين في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العالم وأوروبا وفرنسا."

فرانس 24

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.