تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

زيارة ماتيس لأفغانستان: سلام الأفغان بيد طالبان؟

فرانس 24

جامس ماتيس يقوم بزيارة مفاجئة إلى أفغانستان للوقوف عند الصعوبة التي يواجهها هذا البلد في استعادة استقراره. الأمور إزدادت تعقيدا منذ انسحاب عدد كبير من القوات الغربية. زيارة ماتيس تتزامن مع بدء إدارة ترامب في إعادة النظر في استراتيجيتها تجاه طالبان. بعد وصول ماتيس استقال وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش بسبب الاعتداء على قاعدة عسكرية في مزار شريف. تعدد الرؤساء في البلد دون التوصل إلى أي تسوية، فما هي الخيارات المطروحة بالنظر إلى الواقع الأفغاني؟ يجيب عن هذا السؤال المحلل السياسي فيصل جلول وسليم الصايغ أستاذ العلوم السياسية في جامعة باريس 11 ومن لندن عبد الباري عطوان رئيس تحرير موقع رأي اليوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.