تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: قوات الحشد الشعبي تسيطر على موقع الحضر الأثري

 نازح عراقي في منطقة 26 أبريل فيما قوات الحشد الشعبي تتقدم باتجاه موقع الحضر الأثري
نازح عراقي في منطقة 26 أبريل فيما قوات الحشد الشعبي تتقدم باتجاه موقع الحضر الأثري أ ف ب

تمكنت قوات الحشد الشعبي الأربعاء من استعادة السيطرة على موقع الحضر الأثري في العراق في الموصل، من الجهاديين، ما يمثل تقدما استراتيجيا لأهمية المنطقة التي تشكل مثلثا بين ثلاث محافظات وهي نينوى وصلاح الدين والأنبار حيث فرض الجهاديون سيطرتهم على مناطق مهمة.

إعلان

استعادت قوات الحشد الشعبي الأربعاء السيطرة على موقع الحضر الأثري الواقع في منطقة صحراوية جنوب غرب مدينة الموصل، آخر أكبر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في البلاد. حيث أكد بيان لقوات الحشد الشعبي "تحرير مدينة الحضر الأثرية شمال مركز القضاء (الحضر) بعد معارك شرسة مع العدو".

والحشد الشعبي مجموعة فصائل شيعية أصبحت قوة معترفا بها رسميا في منظومة الدفاع العراقية بعد أن أقر مجلس النواب ذلك.

وتقدمت قوات الحشد الشعبي من أربعة محاور وبشكل سريع خلال اقتحامها منطقة الحضر بدعم من طيران الجيش العراقي، بعد أن أطلق الثلاثاء عمليات لاستعادة السيطرة على الحضر، والموقع الأثري شمالها، من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفقا لبيان رسمي.

وتعرضت الحضر المدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، على غرار مواقع أثرية أخرى إلى عمليات تخريب بأيدي الجهاديين، بعد أن سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" على منطقة الحضر بعد سيطرته على الموصل في حزيران/يونيو 2014. وتسكن المنطقة عشائر سنية.

وللمنطقة أهمية كونها تشكل مثلثا بين ثلاث محافظات وهي نينوى وصلاح الدين والأنبار حيث فرض الجهاديون سيطرتهم على مناطق مهمة. وتعرف الحضر كذلك باسم حترا باللغات الأجنبية، كانت مركزا دينيا وتجاريا إبان الإمبراطورية البارثية.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.