تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفريقيا

تشاد: تثبيت التهم ضد الرئيس الأسبق حسين حبري بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

أ ف ب/ أرشيف
1 دَقيقةً

ثبتت المحكمة الأفريقية الخاصة الخميس، الحكم بالسجن المؤبد على الرئيس التشادي الأسبق حسين حبري، المتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

إعلان

ثبتت المحكمة الأفريقية الخاصة التي حاكمت في دكار الرئيس التشادي الأسبق حسين حبري الخميس في الاستئناف، الحكم عليه بالسجن المؤبد الصادر عام 2016 بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وقال القاضي المالي وافي أوغاديي إن محكمة الاستئناف "ثبتت القرار" المتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم تعذيب الصادر في أيار/مايو 2016، وذلك في غياب المتهم. في المقابل برئ حبري من تهمة الاغتصاب وهو ما لا يغير شيئا في الحكم بحسب القاضي.

ويذكر أن محاكمة الرئيس التشادي الأسبق حسين حبري بدأت في 20 تموز/يوليو 2015 بحضور حبري نفسه الذي اقتيد بالقوة إلى المحكمة وقد رفض التحدث فيها أو الدفاع عن نفسه. وانتهت الجلسات في 11 شباط/فبراير وطلب الدفاع عندها تبرئة حبري.

وتولى حسين حبري رئاسة تشاد لثمانية أعوام من 1982 إلى 1990 قبل أن يطيح به أحد أقدم مساعديه الرئيس الحالي إدريس ديبي، ولجأ إلى السنغال في كانون الأول/ديسمبر 1990. وقدرت لجنة تحقيق تشادية أن حصيلة القمع الذي جرى خلال حكم نظام حسين حبري (1982-1990) بلغت حوالي 40 ألف قتيل.

وجرت المحاكمة في الاستئناف في كانون الثاني/يناير أمام محكمة يترأسها القاضي المالي الذي أصدر حكمه الخميس. وسيقضي حبري (74 عاما) عقوبة السجن في السنغال أو دولة أخرى من الاتحاد الأفريقي.
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.