تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سفينة استطلاع روسية تغرق قبالة سواحل تركيا إثر حادث اصطدام

أ ف ب/ أرشيف

غرقت سفينة استطلاع تابعة للجيش الروسي الخميس، قرب سواحل تركيا في البحر الأسود إثر اصطدامها بسفينة تنقل ماشية في "منطقة كان يعمها الضباب الكثيف"، وقد تم إنقاذ كامل طاقمها وفق ما أعلن خفر السواحل التركي.

إعلان

قال خفر السواحل التركي إن سفينة استطلاع تابعة للجيش الروسي غرقت الخميس، إثر اصطدامها بسفينة أخرى قرب سواحل تركيا في البحر الأسود فيما تم إنقاذ طاقمها. وقال مسؤول في خفر السواحل رافضا الكشف عن اسمه إن "السفينة الروسية غرقت بعد الاصطدام، وتم إنقاذ كل أفراد الطاقم الذين كانوا على متنها".

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن 78 شخصا كانوا على متن السفينة الروسية التي اصطدمت بسفينة نقل ماشية قبالة مدينة كيليوس الساحلية عند مدخل مضيق البوسفور.

وأوردت محطة "أن تي في" التركية أن السفينة التي كانت تنقل الماشية لم تتعرض إلا لأضرار طفيفة وأنه بإمكانها متابعة طريقها بعد عمليات تدقيق. من جهتها قالت وكالة دوغان التركية إن منطقة الاصطدام كان يعمها الضباب الكثيف عند وقوع الحادث ما يشير إلى أنه عرضي.

ولم يتسن معرفة وجهة السفينة الروسية على الفور. وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق أن سفينة الاستطلاع "ليمان" التابعة لأسطول البحر السود، اصطدمت بسفينة "أشوت-7" على بعد 40 كلم شمال غرب مضيق البوسفور، وتسبب الاصطدام في إحداث "فجوة" في هيكل السفينة".

وتضمن بيان وزارة الدفاع الروسية أنه لم تسجل إصابات بين أفراد طاقم السفينة. و"ليمان" هي سفينة أبحاث سابقة تم تحويلها إلى سفينة استطلاع تابعة للبحرية الروسية. وفي شباط/فبراير الماضي ذكر الإعلام الروسي أن السفينة ستراقب تدريبات "الدرع البحرية" التي يجريها حلف شمال الأطلسي في البحر الاسود.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن