تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مارين لوبان تهاجم مجددا ذبح الحيوانات وفقا للشرائع الدينية

مارين لوبان في ضاحية رانجيس  الثلاثاء 25 أبريل
مارين لوبان في ضاحية رانجيس الثلاثاء 25 أبريل أ ف ب

هاجمت مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان الثلاثاء، ذبح الحيوانات وفقا للشرائع الدينية والتي يمارسها المسلمون واليهود، مشددة على أن أي ذبح للحيوانات دون إفقادها الوعي مسبقا "يجب أن يمنع" في المسالخ الفرنسية. وكانت لوبان قد أثارت ضجة بتصريحات مماثلة عام 2012.

إعلان

"جعل حماية الحيوانات أولوية وطنية. الدفاع عن راحة الحيوانات بمنع ذبحها دون إفقادها الوعي مسبقا وبالحد من التجارب على الحيوانات" .
هذا ما جاء ضمن الاقتراحات الانتخابية الـ 144 لمرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان

خلال زيارة نظمت في 25 أبريل/نيسان الجاري إلى سوق البيع بالجملة "رانجيس" بالضاحية الجنوبية لباريس، شددت لوبان على موقفها من هذه المسألة التي لم تتطرق لها كثيرا خلال حملتها الانتخابية. فأكدت في سوق اللحوم في "رانجيس" أن "حوالى 90 بالمئة من المسالخ في منطقة "إيل دو فرانس" –باريس وضواحيها- حلال". وتابعت "أنا آسفة لكن ذبح الحيوانات دون إفقادها الوعي مسبقا يفترض أن يتطلب وضع لاصقة على لحومها قبل عرضها في السوق"، بل وأكدت أن "الذبح دون إفقاد الحيوانات وعيها يجب أن يمنع" أساسا .

سبق وأن أثارت زعيمة "الجبهة الوطنية" جدلا واسعا في فرنسا عام 2012 حين صرحت أن "كل اللحوم التي توزع في منطقة "إيل دو فرانس" هي لحوم "حلال" والمستهلك لا يعلم ذلك".

يذكر أن الديانتين اليهودية والإسلامية تحظران ذبح حيوانات نافقة، وبالتالي تسمح السلطات الفرنسية استثنائيا لمحلات بيع اللحوم "الحلال" و"الكاشير" بذبح الحيوانات دون صعقها أو خنقها. لكن المدافعين عن حقوق الحيوان يعتبرون أن ذبح الحيوانات وهي واعية ممارسة في غاية القسوة.

فرانس 24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.