تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا: حظر جزئي لارتداء النقاب

أ ف ب / أرشيف

تبنى النواب الألمان مساء الخميس قانونا يفرض حظرا جزئيا على ارتداء النقاب، خصوصا للموظفات، بعملية تصويت تأتي بعدما استقبلت ألمانيا أكثر من مليون مهاجر، معظمهم من المسلمين. ويرغم النص الموظفين الحكوميين بأن تبقى وجوههم مكشوفة بالكامل خلال عملهم، إلا أنه لا يحظر ارتداء البرقع في الأماكن العامة.

إعلان

وافق مجلس النواب الألماني على مسودة قانون يوم الخميس تمنع الموظفات الحكوميات والقاضيات والجنديات في ألمانيا من ارتداء النقاب في أماكن العمل.

وتأتي الخطوة بعد أن دعت المستشارة أنغيلا ميركل في كانون الأول/ديسمبر لحظر النقاب "أينما يكون ذلك قانونيا". وتبقت خمسة شهور على الانتخابات الاتحادية، وقد خسر حزبها المحافظ قدرا من التأييد لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة خلال أزمة المهاجرين.

وينص القانون على منع الموظفين الحكوميين من تغطية وجوههم في مكان العمل، ما يشمل بشكل خاص القضاة والجنود، وينطبق أيضا على أعضاء اللجان الانتخابية.

ووصل أكثر من مليون مهاجر بينهم الكثير من المسلمين من الشرق الأوسط إلى ألمانيا في العامين الأخيرين وتسري مخاوف على نطاق واسع بشأن الاندماج.

وقال وزير الداخلية توماس دي مايتسيره "الاندماج يعني أيضا أن علينا أن نوضح وننقل قيمنا وأين هي حدود تقبلنا للثقافات الأخرى".

وأضاف "مسودة القانون التي وافقنا عليها تقدم إسهاما مهما بهذا الصدد".

ويتضمن نص القانون الذي اعتمد مساء الخميس استثناءات، في حالات خطر العدوى مثلا.

 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن