الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017

ميلنشون لن يصوت لليمين المتطرف ويترك حرية الاختيار لأنصاره في الدورة الثانية

مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلنشون
مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلنشون أ ف ب

أعلن زعيم حركة "فرنسا الأبية" واليسار الراديكالي جان لوك ميلنشون في رسالة فيديو على يوتيوب الجمعة، بأنه "سيدلي بصوته" في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية ولكنه لن يمنح صوته لليمين المتطرف، تاركا حرية الاختيار لأنصاره للتصويت لماكرون أو لوبان.

إعلان

في رسالة فيديو على يوتيوب نشرها الجمعة، أعلن جان لوك ميلنشون زعيم حركة "فرنسا الأبية" واليسار الراديكالي والمرشح الخاسر في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية إنه لن يدعم أيا من مرشحي الجولة الثانية المقررة في السابع من مايو/أيار.

وقال ميلنشون"بالنسبة لي. سأدلي بصوتي...لكنني لن أبلغكم إلى من".

وأضاف "لستم في حاجة لي لمعرفة ما ستقومون به. لست معلما ولا مرشدا".

وحصل ميلنشون على أقل من 20 في المئة في الجولة الأولى وأظهر استطلاع لمؤسسة أودكسا اليوم الجمعة أن نحو 40 في المئة ممن صوتوا لميلنشون في الجولة الأولى سيمنحون أصواتهم للمرشح المنتمي للوسط إيمانويل ماكرون المتوقع أن يفوز بسهولة بالجولة الثانية الحاسمة على مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وأوضح استطلاع أودكسا أن لوبان ستحصل على 19 في المئة من الأصوات التي ذهبت لميلنشون في الجولة الأولى بينما سيتغيب عن المشاركة 41 في المئة ممن صوتوا للمرشح اليساري.

 

فرانس24/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم