تركيا

مقتل رئيس شبكة تلفزيونية فضائية إيرانية بالرصاص في إسطنبول

شرطة إسطنبول رفضت التعليق على واقعة إطلاق النار
شرطة إسطنبول رفضت التعليق على واقعة إطلاق النار أ ف ب

قتل مؤسس شبكة "جم تي في" التلفزيونية الفضائية الإيرانية سعيد كريميان السبت في إسطنبول رميا بالرصاص مع أحد شركائه في العمل، بحسب ما أفادت وكالة دوغان التركية. وهذه الشبكة أغضبت السلطات في إيران التي تعتبرها جزءا من ثقافة "الحرب الناعمة" التي يشنها الغرب.

إعلان

قالت وكالة دوغان التركية للأنباء الأحد إن مؤسس ورئيس شبكة "جم تي في" التلفزيونية الفضائية الإيرانية سعيد كريميان قتل بالرصاص في إسطنبول مع أحد شركائه في العمل.

وقالت الوكالة إن كريميان وإيرانيا آخر كانا يمران بالسيارة في حي مسلك في إسطنبول بعد الساعة الثامنة مساء السبت بالتوقيت المحلي عندما أوقفت سيارة جيب سيارتهما وأطلقت عليهما أعيرة نارية. وأضافت أن خدمات الطوارئ عثرت على كريميان متوفيا عندما وصلت إلى المكان ونقل شريكه إلى المستشفى لكنه لم ينج.

وكانت محكمة ثورية في طهران قد حاكمت كريميان غيابيا العام الماضي وأصدرت حكما بسجنه ست سنوات بتهمتي "الإضرار بالأمن القومي" و"الدعاية ضد الدولة".

وتم العثور في وقت لاحق على سيارة الجيب خالية ومحروقة. ورفضت شرطة إسطنبول التعليق على واقعة إطلاق النار.

ونقلت وكالة دوغان عن رئيس بلدية حي ساريير في إسطنبول قوله إن التحريات الأولية للشرطة تشير إلى أن سبب الهجوم ربما كان خلافا ماليا يتعلق بكريميان.

ولشبكة "جم تي في" قنوات فضائية ترفيهية تعرض أفلاما أجنبية وبرامج تلفزيونية غربية مدبلجة بالفارسية. كما تنتج أفلاما ومسلسلات.

ولكن الشبكة أغضبت السلطات في إيران التي تعتبرها جزءا من ثقافة "الحرب الناعمة" التي يشنها الغرب.

 

فرانس24/ رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم