كوريا الشمالية

ترامب "سيتشرف" بلقاء كيم جونغ أون "في الظروف المناسبة"

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يحيي المشاركين عقب استعراض عسكري في بيونغ يانغ في 15 نيسان/أبريل 2017
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يحيي المشاركين عقب استعراض عسكري في بيونغ يانغ في 15 نيسان/أبريل 2017 أ ف ب/أرشيف

رغم أسابيع من التصريحات المثيرة للجدل والمرتبطة بالخلاف مع كوريا الشمالية، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين أنه "سيتشرف" بلقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "في الظروف المناسبة".

إعلان

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين أنه مستعد للقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "في الظروف المناسبة"، رغم أسابيع من التصريحات النارية المرتبطة بالخلاف مع كوريا الشمالية.

وصرح ترامب في مقابلة مع قناة بلومبرغ "إذا كان مناسبا أن ألتقي به، فسأفعل بكل تأكيد. سيشرفني ذلك".

وتضاعفت حدة التوتر مع بيونغ يانغ في الأسابيع الأخيرة بعد إجرائها سلسلة تجارب صاروخية استفزازية.

وحذرت إدارة ترامب تكرارا من أن "جميع الخيارات تبقى واردة" في الرد على البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية. لكنها أكدت في الأسبوع الماضي استعدادها لفكرة عقد محادثات مباشرة مع بيونغ يانغ.

وتابع ترامب "أنا مستعد لذلك، لكن أكرر، إذا اجتمعت الظروف المناسبة".

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم