تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

فلسطين: حماس بين الوثيقة والميثاق

فرانس 24

هل من باب الصدفة أن يتم الإعلان عن وثيقة تعترف فيها حماس بحدود 1967 قبل يومين من استقبال دونالد ترامب للرئيس محمود عباس؟ الوثيقة الجديدة للحركة أعلن عنها رئيس المكتب السياسي خالد مشعل من الدوحة. الإعلان في شكله جاء مختلفا عن مهرجان الفرح، وتبادل العناق والتهاني، التي عمت قصر الصنوبر في إحدى ضواحي العاصمة الجزائرية بعد إعلان وثيقة الاستقلال التي أشرف على صياغتها في صورتها النهائية الشاعر محمود درويش، والمفكر إدوارد سعيد عام 1988. هل ستقبل حماس بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف وتسليم السلاح؟ من ضغط على حماس حتى تقدم على هذه الخطوة؟ لماذا التشديد على عبارة وثيقة وأين هو الميثاق؟

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن