تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: اندلاع صدامات بين متظاهرين والشرطة في بلدة قرب الحسيمة

 صدامات بين المتظاهرين والشرطة في مدينة الحسيمة في شمال المغرب في 27 أيار/مايو 2017
صدامات بين المتظاهرين والشرطة في مدينة الحسيمة في شمال المغرب في 27 أيار/مايو 2017 أ ف ب

شهدت بلدة أمزورين المغربية الجمعة، والتي تبعد نحو 15 كلم عن شرق الحسيمة، مواجهات بين الشرطة ومحتجين خرجوا للتظاهر تجاوبا مع دعوة وجهت في الحسيمة من أجل المطالبة بإطلاق سراح ناشطي "الحراك" الشعبي، وفق ما قال ناشط محلي، فيما نقلت صحف مغربية على مواقعها صورا وأشرطة مصورة لهذه الصدامات.

إعلان

اندلعت صدامات بعد ظهر الجمعة بين متظاهرين وعناصر من الشرطة في بلدة مجاورة لمدينة الحسيمة في شمال المغرب والتي تشهد تظاهرات احتجاجية منذ أسبوع، وفق مصادر متطابقة. وشهدت البلدة مواجهات بعد الظهر إثر صلاة الجمعة في بلدة أمزورين التي تبعد 15 كلم جنوب شرق الحسيمة، وفق ما أفاد ناشط محلي.

ورشق مئات الشبان قوات مكافحة الشغب بالحجارة فردت بخراطيم المياه والحجارة في محاولة لتفريق المتظاهرين وإزالة حواجز أقاموها، بحسب ما قال صحافي مغربي في المكان. فيما نشرت صحف مغربية على مواقعها صورا وأشرطة مصورة للصدامات دون أن تتوافر حصيلة لها.

وقال الناشط إن عددا كبيرا من سكان أمزورين قاطعوا الجمعة الخطب في المساجد في موازاة إضراب عام نفذته البلدة تجاوبا مع الدعوة التي وجهت في الحسيمة التي أغلقت متاجرها لليوم الثاني مضيفا أن "المشكلة هنا أن السلطات تمنع الناس من التجمع أو المجيء من البلدات المجاورة للتظاهر ما يتسبب بتوتر كبير".

وتأتي هذه التحركات من أجل المطالبة بإطلاق سراح ناشطي "الحراك" الشعبي، الذي يقود موجة احتجاجات منذ ستة أشهر في منطقة الريف وأطلق الدعوة إلى الإضرابات.

ويذكر أن ناصر الزفزافي الذي يقود الحراك منذ تشرين الأول/أكتوبر 2016، أوقف صباح الاثنين بتهمة "المساس بسلامة الدولة الداخلية". ومنذ صدور مذكرة التوقيف بحقه الجمعة شهدت مدينة الحسيمة التي يقطنها 65 ألف نسمة، حالة من الغليان.

فرانس24/ أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن