تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس ينتزع الفوز من مضيفه موناكو 2-صفر

هغواين صاحب هدفي يوفنتوس على موناكو (2-صفر). 2017-04-03
هغواين صاحب هدفي يوفنتوس على موناكو (2-صفر). 2017-04-03 أ ف ب

انتزع نادي يوفنتوس مساء الأربعاء، فوزا قويا على ملعب مضيفه موناكو بنتيجة 2-صفر في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، من تسجيل مهاجمه الأرجنتيني غونزالو هغواين، ليضع قدما في الدوري النهائي الذي سيجري في 3 حزيران/ يونيو في عاصمة ويلز كارديف.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى موناكو

وفي النهاية، فازت الخبرة والحنكة عل الشباب والجرأة. فازت "السيدة العجوز" يوفنتوس بقيادة حارسها الكهل جيانلويجي بوفون على موناكو ومهاجمها الرمز كليان مبابي في مباراة أقيمت على ملعب "لويس الثاني" بنتيجة 2-صفر من تسجيل قناص الأهداف غونزالو هغواين في الدقيقتين 29 و59. وبات يوفنتوس على مشارف الدور النهائي المقرر إجراؤه في عاصمة ويلز كارديف في 3 حزيران/يونيو، وذلك قبل المرحلة الثانية من هذه المواجهة التي ستقام الثلاثاء المقبل على ملعب "يوفنتوس ستاديوم" بمدينة تورينو.

ونجح لاعبو المدرب مسيميليانو أليغري في امتصاص حرارة شباب فريق الإمارة الساحلية ودخلوا المباراة في ثوب المرشح ليفرضوا إيقاعا شديدا على مجريات اللقاء منذ بدايته، مسيطرين على الكرة ومعلنين نيتهم الثابتة في تسيير الأمور بالصيغة التي تناسبهم. واتضحت ملامح هذه الصيغة عندما انتقلت الكرة بين رجلي المدافع بونوتشي وزملائه من دون انقطاع طوال ربع الساعة الأول من الشوط الأول، ليدرك لاعبو ليوناردو جرديم أن المهمة في زعزعة وإحراج منافسهم ستكون صعبة.

لاعب موناكو ويوفنتوس السابق تييري هنري كان حاضرا في ملعب "لويس الثاني"
علاوة مزياني

وبعد أن هدد مبابي مرمى الحارس بوفون في مناسبتين، سارع يوفنتوس لاستعادة زمام الأمور فانطلق ديبالا في هجمة مضادة سريعة وانتهت الكرة عند ألفيش الذي مررها بالعقب إلى هغواين، فسدد الأخير بقوة وهز شباك سوباسيتش (29). والتف دفاع "السيدة العجوز" حول بوفون، وأجهض بونوتشي وكيليني وبارزاغلي كل هجمات موناكو المتواضعة، تاركا مجال استعادة الكرة لماركيزيو وبيانيتش وألفيش قبل تمرير الكرة لهغواين وديبالا ومانزوكيتش.

وعلى الرغم من رغبته وعزيمته القوية في تخطي عقبة منافسه الإيطالي، إلا أن موناكو عاد في كل مرة للأمر الواقع إذ أنه فشل في تشكيل خطر كبير على مرمى بوفون إلا في مناسبات قليلة. وظهر الفارق بين الفريقين واضحا خلال معظم فترات المباراة، وخير دليل على عجز موناكو في رفع مستواه أمام يوفنتوس ذلك الأداء المتواضع الذي قدمه مهاجموه الأساسيون مبابي وفالكاو وبرناردو سيلفا.

وبالمقابل، خير دليل على قوة يوفنتوس أنه واصل سلسلة المباريات الخالية من الخسارة في حملة 2016-2017 من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما واصل بوفون في الحفاظ على شباكه نظيفة منذ 621 دقيقة.

جمهور يوفنتوس بلغ عدده نحو ألف مشجع
علاوة مزياني

ولتأكيد تفوق فريقه على موناكو في كل المستويات، وفي الوقت ذاته تأكيد التوقعات التي رشحت "السيدة العجوز" لانتزاع تأشيرة المرور إلى الدور النهائي، سجل هغواين الهدف الثاني في الدقيقة 59 مستفيدا من تمريرة دقيقة من ألفيش.

ومن المرجح أن يترشح يوفنتوس للنهائي لمواجهة ريال مدريد، والذي فاز مساء الثلاثاء في مباراة الذهاب على جاره وضيفه أتلتيكو 3-صفر من تسجل كريستيانو رونالدو.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.