اليمن

اليمن: غارات أمريكية جديدة على مواقع لتنظيم القاعدة

أ ف ب / أرشيف

صرح مسؤولون أمنيون أمريكيون أن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية واحدة على الأقل استهدفت مواقع لتنظيم "القاعدة" في اليمن صباح الاثنين، وأكد سكان في منطقة وادي يشبم أن طائرات عسكرية بدون طيار قتلت شخصين يشتبه أنهما ينتميان للتنظيم المتطرف.

إعلان

قال سكان ومصادر قبلية اليوم الاثنين إن طائرات بدون طيار يعتقد أنها أمريكية قتلت اثنين يشتبه بانتمائهما لتنظيم "القاعدة" في ضربة صاروخية بجنوب اليمن ليتواصل الضغط على التنظيم المتشدد بعد بدء حملة الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون أمريكيون في واشنطن إن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية جديدة واحدة على الأقل على تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين ونفذت عدة ضربات منذ يوم السبت لكن لم يذكروا المزيد من التفاصيل.

وقال سكان ومصادر قبلية إن طائرة بدون طيار أطلقت صاروخا على سيارة متحركة في وادي يشبم بعد ظهر اليوم الاثنين فدمرها تماما. وأضافوا أنه تم العثور على جثتين متفحمتين لدرجة يتعذر معها التعرف عليهما لاثنين من أبناء المنطقة يعتقد أنهما ينتميان لتنظيم "القاعدة". وكان سكان قد ذكروا أن ضربة جوية أصابت منزل شخص يشتبه بأنه من "القاعدة" في قرية نوفان بمحافظة البيضاء في وسط اليمن وقصفت ضربة أخرى منطقة جبلية يعتقد أنها تضم معسكر تدريب في قرية السعيد بمحافظة شبوة الجنوبية.

ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى في الضربات التي نفذت في مناطق يسيطر عليها مقاتلو "القاعدة".

وكانت عمليات جوية سابقة باستخدام طائرات وطائرات بدون طيار مطلع الأسبوع قد سلطت الضوء على تصاعد القلق الأمريكي من تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" الذي سيطر على أراض في خضم الفوضى التي خلفتها الحرب الأهلية اليمنية الممتدة منذ عامين.

وسمح الصراع بين الحكومة التي يدعمها تحالف عسكري بقيادة السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران للتنظيم المتشدد ولفرع تنظيم "الدولة الإسلامية" في اليمن بكسب الأراضي وشن الهجمات.

 

فرانس24/ رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم