تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

فرنسا: قيم الجمهورية تطيح بالشعبوية؟

فرانس 24

إيمانويل ماكرون هو الرئيس الجديد لفرنسا، سيستلم الرئاسة الأحد المقبل، ويستعد لخوض الجولة الثالثة من الانتخابات وهي الانتخابات التشريعية. هو أصغر رئيس في تاريخ فرنسا. فوز خلط كل الأوراق بالنسبة لكل الأحزاب التي هيمنت على الجمهورية الخامسة. وسنتوقف أيضا عند كل ما كان يقال عن تصاعد الشعبوية في أوروبا، بسبب استفحال ظاهرة الإرهاب وأزمة الهجرة واللجوء. هل وصول ماكرون قطع الطريق أمام تنامي الشعبوية وترك المجال لأنصار العولمة؟ وما هي أبرز التحديات التي تنتظر الرئيس الجديد؟

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن