تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017

ترحيب عربي واسع بفوز ماكرون بالرئاسة في فرنسا

الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون
2 دَقيقةً

رحب قادة عدة دول عربية بفوز إيمانويل ماكرون بالرئاسة الفرنسية، وأرسلوا إليه رسائل تهنئة معبرين عن استعدادهم لتعزيز وتطوير علاقاتهم بفرنسا.

إعلان

عودة على أهم أحداث اليوم الانتخابي للجولة الثانية من الرئاسيات الفرنسية

هنأ زعماء عدة دول عربية الرئيس المنتخب إيمانويل ماكرون بفوزه بالرئاسة فيما اعتبر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في رسالة تهنئة أن انتصار ماكرون يعكس "وفاء فرنسا لقيمها التقليدية المتمثلة بالحرية والمساواة والإخاء".

كما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على "عمق وقوة العلاقات المصرية الفرنسية، وتطلعه للعمل مع الرئيس الفرنسي المُنتخب في سبيل تعزيز وتطوير التعاون الوثيق القائم بين البلدين في مختلف المجالات".

وكان إيمانويل ماكرون انتخب الأحد بـ66,06 بالمئة من الأصوات، حسب نتائج شبه نهائية تشمل 99,99 بالمئة من الناخبين المسجلين، متقدما بفارق كبير على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان (33,94 بالمئة)، في دورة ثانية من الانتخابات سجلت فيها نسبة امتناع كبيرة (25,38 بالمئة) وغير مسبوقة في اقتراع رئاسي منذ 1969.

ترحيب خليجي

أما الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود فقد أرسل برقية تهنئة إلى ماكرون أعرب فيها "باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة لفخامته، ولشعب الجمهورية الفرنسية الصديق المزيد من التقدم والازدهار".

فرانس 24

من جانبه قال رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في تهنئة للرئيس الفرنسي حرصه "على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات".

كما هنأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الرئيس الفرنسي "متمنيا له التوفيق في مهامه، وللعلاقات بين البلدين الصديقين مزيدا من التطور والنماء".

وأعرب الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة عن تطلع بلاده "إلى دعم وتعزيز" العلاقات مع فرنسا في ظل حكم ماكرون.

وهنأ العاهل المغربي الملك محمد السادس الرئيس الفرنسي الجديد معتبرا أن انتخابه يأتي "تتويجا" لمسيرته السياسية.

فيما أشاد الرئيس عبدربه منصور هادي "بالعلاقات الثنائية المتميزة" بين اليمن وفرنسا "متطلعاً إلى تعزيزها وتطويرها". وأشار إلى موقف باريس "الداعم لليمن وأمنها واستقرارها في مختلف المواقف والظروف ودعم وحدتها وشرعيتها الدستورية" بهدف إحلال السلام.
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.