تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس يزيح موناكو عن طريقه ويتأهل إلى الدور النهائي

ألفيش صاحب الهدف الثاني في مرمى موناكو.
ألفيش صاحب الهدف الثاني في مرمى موناكو. أ ف ب

تأهل فريق يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه على موناكو 2-1 مساء الثلاثاء في إياب الدور نصف النهائي. وكانت "السيدة العجوز" فازت في مواجهة الذهاب 2-صفر.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى تورينو

تأهل يوفنتوس مساء الثلاثاء إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه على موناكو 2-1 في إياب نصف النهائي بعد أن  كسب مباراة الذهاب 2-صفر. وسجل  مانزوكيتش (33) وداني ألفيش (45) ليوفنتوس، فيما سجل الشاب الواعد كليان مبابي (69) لموناكو.

وسيتعرف يوفنتوس على منافسها في النهائي مساء الأربعاء إثر المواجهة الساخنة والمثيرة بين الجارين الإسبانيين أتلتيكو مدريد وريال مدريد. وكان لاعبو المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اكتسحوا زملاء أنطوان غريزمان 3-صفر ذهابا على ملعب "سانتياغو برنابيو"، من تسجيل كريستيانو رونالدو.

دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس يسحق برشلونة بثلاثية نظيفة

وقد بدأت مهمة موناكو، والتي كانت صعبة ومعقدة أمام فريق لم يذق مرارة الخسارة على ملعبه منذ 22 شهرا، بشكل إيجابي إذ أن مبابي انفرد بالحارس بوفون في الدقيقة الخامسة فسدد بقوة لتصطدم الكرة بالقائم الأيسر وتخرج ضربة مرمى، وسط ذهول الجمهور المحلي.

وكان مبابي توغل في دفاع يوفنتوس في الدقيقة الأولى إثر ركنية نفذها موتينيو إلا أن التسرع حال دون تسجيل هدف الأمل. وسيطر الفريق الفرنسي على اللعب لغاية الدقيقة الثامنة لتستفيق "السيدة العجوز" وتخلق أول فرصة لها عن طريق الكرواتي ماريو مانزوكيتش الذي سدد خارج مرمى سوباسيتش.

وعلى الرغم من الخروج الاضطراري للاعب الوسط الألماني سامي خضيرة بداعي الإصابة (10) ودخول ماركيزيو في مكانه، إلا أن يوفنتوس فرض نفسه بقوة واستعاد توازنه ليربك منافسها ويشن الهجمات واحدة تلو الأخرى.

الأجواء قبل مباراة يوفنتوس موناكو - صور علاوة مزياني
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

وبعد أن قاد هغواين هجمة خطرة ويمرر الكرة لمواطنه (الأرجنتيني) ديبالا الذي أضاع الكرة (20)، عاد الخطر لمرمى موناكو عندما انفرد هغواين بالحارس سوباسيتش ليسدد صوب المرمى لكن المدافع البولندي غليك أبعد الكرة في آخر لحظة (21).

وتألق سوباسيتش عندما أنقذ فريقه من الهدف الأول إثر تسديدة من مانزوكيتش بعد تمريرة على طبق من ذهب من هغواين (25)، كما تألق المدافع راجي الذي أجهض فرصة بيانيتش (27). من جهته، اقترب فالكاو من هز شباك بوفون في الدقيقة 31 عندما سدد فتدخل الحارس الإيطالي ليبعد الكرة بقبضة يد.

وشنت "السيدة العجوز" هجمة عن طريق ديبالا انتهت لدى مانزوكيتش الذي أسكن الكرة في شباك سوباسيتش بتسديدة قوية أمام المرمى (33)، ليفهم ليوناردو جرديم أن مهمة فريقه باتت شبه مستحيلة.

وكاد هغواين أن يسجل الهدف الثاني ليوفنتوس (37) ولكن سوباسيتش تصدى لتسديدة المهاجم الأرجنتيني. ومع مرور الوقت بدت قوة يوفنتوس واضحة مقارنة بموناكو، وتأكد ذلك في الدقيقة 45 عندما سجل البرازيلي داني ألفيش الهدف الثاني بتسديدة قوية عن 20 مترا.

وفي الشوط الثاني، واصل يوفنتوس سيطرته شبه المطلقة على منافسه، وبدأ يفكر أكثر في الحفاظ على تقدمه في النتيجة خاصة أنه سيخوض مباراة في بالغ الأهمية الأحد المقبل في الدوري الإيطالي أمام روما وسيفتك اللقب السادس على التوالي في حال الفوز.

وبعد أن أنقذ فريقه من هدف محقق إثر توغل مبابي في الدفاع (68)، تلقى بوفون أول هدف في مرماه منذ 11 مباراة وسجله المهاجم الشاب إثر تمريرة من زميله موتينيو (69).

وسارت الأمور في اتجاه يوفنتوس الذي تمكن من الحفاظ على النتيجة لغاية النهاية، ليفوز ويتأهل إلى الدور النهائي للمرة الثانية في عامين بعد 2015.
أما موناكو، فيسعى للحفاظ على تقدمه على باريس سان جرمان بالدوري الفرنسي لأجل الفوز بلقبه الأول منذ العام 2000.

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن