تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: مسؤولون منشقون يشكلون سلطة موازية مناهضة لهادي في جنوب اليمن

 يمنيون احتشدوا في عدن جنوب اليمن تأييدا لمحافظ عدن عيدروس الزبيدي الذي أقاله الرئيس عبد ربه منصور هادي
يمنيون احتشدوا في عدن جنوب اليمن تأييدا لمحافظ عدن عيدروس الزبيدي الذي أقاله الرئيس عبد ربه منصور هادي أ ف ب/أرشيف

أعلن عيدروس الزبيدي محافظ عدن، الذي أقاله الرئيس عبد ربه منصور هادي في أواخر نيسان 2017 أنه سيترأس "هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، لتمثيل المحافظات الجنوبية" وهي سلطة جديدة شكلها مسؤولون يمنيون، ستكون موازية للرئيس هادي، وذلك بعد موجة إقالات أشعلت ردود فعل غاضبة جنوب البلاد.

إعلان

شكل مسؤولون يمنيون باتوا معارضين للرئيس عبد ربه منصور هادي سلطة موازية الخميس تدير جنوب البلاد برئاسة محافظ مدينة عدن عيدروس الزبيدي. فيما تزامنت هذه الخطوة الانفصالية مع اجتماع الرئيس هادي في السعودية بوسيط الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الساعي إلى استئناف عملية السلام المتوقفة منذ آب/أغسطس 2016.

وأعلن محافظ عدن، ثاني كبرى مدن اليمن، الذي أقاله هادي في أواخر نيسان/أبريل 2017، تشكيل "هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي" لتمثيل المحافظات الجنوبية "داخليا وخارجيا". مضيفا في بيان أن الهيئة تضم 26 عضوا، بينهم محافظو خمس محافظات جنوبية واثنان من الوزراء في الحكومة اليمنية.

وأقيل الزبيدي في الفترة نفسها التي أقيل فيها وزير الدولة هاني بن بريك، وهو شخصية أخرى في الحراك الجنوبي، المجموعة الانفصالية التي تدعو إلى استقلال الجنوب أو إقامة حكم فدرالي فيه. وسيتولى الزبيدي رئاسة المجلس فيما سيكون بن بريك نائبه.

ويذكر أن الإقالات أشعلت ردود فعل غاضبة في جنوب اليمن حيث خرج آلاف المتظاهرين في الرابع من أيار/مايو إلى شوارع عدن تنديدا بهادي وتأييدا للزبيدي، داعين إياه إلى "إعلان قيادة سياسية وطنية (برئاسته) لإدارة وتمثيل الجنوب"، الذي كان دولة مستقلة عاصمتها عدن حتى العام 1990.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن