تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الحراك الجنوبي يخطو خطوة باتجاه قيام دولة جنوب اليمن

فرانس24

نتوقف اليوم عند قراءة لتداعيات لقاء وزير الخارجية الروسي بالرئيس الأمريكي في سوريا وقرار حزب الله الانسحاب من الجبهة السورية. لننتقل للحديث عن عزم شخصيات ودول الدفع باتجاه انفصال الجنوب ونختم بانتشار ظاهرة تجنيد الأطفال في العالم العربي.

إعلان

في قراءة للصحف, لم ينتهي اجتماع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى نتائج واضحة بشأن مناطق "تخفيف التصعيد في سوريا" يقول الكاتب وليد شقير في صحيفة الحياة التي أشارت الى أن اتفاقات وقف إطلاق النار التي أُبرمت منذ عام ألفين و خمسة عشر كانت تُخرق بأبشع أانواع القصف و إخراج المستشفيات من الخدمة تحت عنوان استهداف "داعش " و "جبهة النصرة" كل ذلك يقول الكاتب للقضاء على المعارضة المعتدلة . الحياة اللندنية أوردت أن النظام السوري يقضم, تحت مظلة أستانة, مناطق التهدئة المفترضة, فيما تسعى موسكو الى إقناع الرئيس الأمريكي بدورها كوسيط مع ايران, في وقت يستعد دونالد ترامب لزيارة السعودية.

وضغوط وراء انسحاب حزب اللبناني من سوريا نقرأ في صحيفة العرب التي قالت نقلاً عن مصادر لبنانية مطلعة إن حزب الله يسعى الى الاستفادة من الاتفاق حول سوريا. صحيفة العرب أشارت من جهة أخرى الى أن هذا الانسحاب يأتي في وقت يعيش حزب الله وضعاً صعباً بعد أن تعالت الأصوات المطالبة بالانسحاب على وقع ارتفاع عدد القتلى في قادة و مقاتلي حزب الله, إضافة الى توتر علاقاته الداخلية بسبب الحرب في سوريا, و رغم تقليل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله من الزيارة المرتقبة لترامب الى السعودية إلا أنه بدى خلال خطابه الأخير, متريتاً في تأكيد على أن الزيارة ستكون محددة لوضعه لبنانياً و اقليمياً نقرأ في العرب.

ذي واشنطن بوست عادت الى قرار عزل الرئيس الاميركي لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" من منصبه الصحيفة الأمريكية أشارت إلى أن الجدل بشأن تدخل روسيا في الإنتخابات الأمريكية كانت بذهن الرئيس حين قرر إقالة جيمس كومي من منصبه جاء ذلك خلال مقابلة أجراها أمس مع قناة سي إن بي سي نيوز, الرئيس الاميركي قال إن الجدل بشأن تدخل الروس في الإنتخابات ماهو إلا حجة من الديمقراطيين لأنهم خسروا في الانتخابات. تصريحات ترامب مناقضة تماماً مع ما أعلنه البيت الأبيض تقول ذي واشنطن بوست التي أكدت أن قرار ترامب أعاد إلى الواجهة تساؤلات بشأن تعامل الرئيس ترامب مع تحقيق "إف بي آي" بشأن روابط مفترضة بين شخصيات من إدارته و موسكو.

الملف اليمني استأثر باهتمام رأي اليوم ففي افتتاحياتها أكدت الصحيفة أن انفصال الجنوب اليمني يتعزز يوماً بعد يوم و الفضل في ذلك يعود الى عاصفة الحزم وإدارة الرئيس عبد ربه منصور هادي للأزمة اليمنية. الصحيفة عادت الى قرار محافظ عدن المفصول عيدروس الزبيدي بتشكيل هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي و هو بمثابة حكومة موازية تدير محافظات الجنوب. رأي اليوم أشارت الى أن القرار يعد تطوراً مهماً جداً، ربما يضع حجر الأساس لقيام دولة الجنوب اليمني رسمياً، مؤكدة أن دولة الإمارات تدعم علانية الحراك الجنوبي ما يعني أن علاقتها بالرئيس اليمني المدعوم من السعودية وصلت الى طريق مسدود ما سيجعل من الصعب عودة عبد ربه منصور هادي الى العاصمتين الدائمة و المؤقتة في المستقبل القريب تخلص رأي اليوم 

ألف وستمئة طفل يجندهم الحوثيون للمشاركة في الحرب في اليمن. صحيفة العرب اهتمت بظاهرة الأطفال المقاتلين حيث تتساءل الكثير من المنظمات الإنسانية كيف تنجح تنظيمات كداعش و القاعدة و بوكو حرام في تحويل البراءة الى توحش عبر تجنيد الأطفال؟ الظاهرة و رغم قدمها إلا أنه لم يتم تسليط الضوء عليها خصوصًا تلك المتعلقة بالجماعات المتشددة. صحيفة العرب أكدت خلال مقالها على ضرورة تنبيه المجتمعات العربية الى مخاطر هذه الظاهرة عبر إيجاد مناهج تعليمية و توعوية للتعامل مع الظاهرة مستقبلاً. 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.