تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النيباليون يصوتون في اول انتخابات محلية منذ عشرين عاما

1 دَقيقةً
إعلان

كاتماندو (أ ف ب) - بدأ النيباليون التصويت الاحد في اول انتخابات محلية منذ عشرين عاما تشكل مرحلة اساسية في تعزيز سير الديموقراطية في هذا البلد الذي اصبح جمهورية اتحادية.

ويفترض ان يسمح الاقتراع لهذا البلد الواقع في الهيمالايا وشهد حربا اهلية استمرت عقدا كاملا (1996-2006) سقط خلاله 16 الف قتيل، وادت الى الاطاحة بالملكية الهندوسية، بطي صفحة هذا النزاع.

وتجري هذه الانتخابات على مرحلتين بسبب حالة عدم الاستقرار في السهول الواقعة في الجنوب في هذا البلد المجاور للهند.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة السابعة (01,15 ت غ) في ثلاثة اقاليم. وبسبب اعمال عنف مرتبطة بالانتخابات، سيجري التصويت في الاقاليم الاربعة الاخرى في مرحلة ثانية في 14 حزيران/يونيو.

ويفترض ان يختار النيباليون 13 الفا و556 ممثلا لهم في مناصب من رئيس البلدية الى اعضاء مجالس الاقاليم، من بين خمسين الف مرشح.

وبموجب الدستور الجديد، يفترض ان تلي هذه الانتخابات عمليات اقتراع على مستوى الاقاليم ثم انتخابات وطنية في كانون الثاني/يناير 2018 على ابعد حد.

ويمنح الدستور الجديد الذي اقر في 2015 بعد حوالى عشر سنوات من المناقشات، صلاحيات اوسع للحكومات المحلية في الانفاق من الاموال التي تخصص لها.

وسيكون هذا الاجراء فعليا فور اجراء الانتخابات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.