تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: عشرات القتلى في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة حماة

عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"
عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" أ ف ب/ أرشيف

أسفر هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" على قريتين في محافظة حماة السورية، عن مقتل أكثر من 50 شخصا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن التنظيم المتطرف تمكن من التقدم والسيطرة على قرية عقارب وأجزاء من قرية المبعوجة المجاورة اللتين كانتا تحت سيطرة النظام السوري.

إعلان

قضى أكثر من 50 شخصا، بينهم 15 مدنيا، الخميس في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" على قريتين تسيطر عليهما قوات النظام في محافظة حماة في وسط سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، حيث قال: "شن تنظيم - الدولة الإسلامية - فجر الخميس هجوما على قريتي عقارب والمبعوجة في ريف حماة الشرقي"، اللتين يقطنهما مواطنون من المسلمين السنة ومن أبناء الطائفة الإسماعيلية والعلوية.

وتسبب الهجوم بحسب عبد الرحمن، عن مقتل 15 مدنيا في قرية عقارب، بينهم خمسة أطفال. فيما قتل ثلاثة أشخاص هم والد واثنين من أولاده ذبحاً على يد عناصر التنظيم وفق المرصد، الذي لم يتمكن من معرفة إذا كان القتلى الـ12 الآخرين قد أعدموا أم قتلوا خلال المعارك.

كما تسبب الهجوم بمقتل 27 مقاتلا من قوات الدفاع الوطني ومسلحين قرويين موالين للنظام، بالإضافة إلى العثور على عشرة جثث أخرى، بحسب المرصد. وقال عبد الرحمن إنه لم يعرف بعد إذا كانت هذه الجثث تعود لمدنيين أم لمقاتلين موالين.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بدورها عن مصدر طبي في مديرية صحة حماة "وصلت إلى المستشفى جثامين عشرين شهيدا بين نساء وأطفال تم نقلهم من قرية عقارب الصافية". وأشار المصدر إلى أن "أغلبية الجثث مقطعة الرؤوس والأطراف".

وتمكن تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الهجوم من التقدم والسيطرة على قرية عقارب وأجزاء من قرية المبعوجة المجاورة، بحسب المرصد. موضحا أن "قوات النظام وبرغم التعزيزات لم تتمكن حتى الآن من صد الهجوم".

 

فرانس24/  أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.