تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قمة الرياض: ترامب يؤكد أن مكافحة الإرهاب ليست "حربا بين الأديان"

صورة ملتقطة من الشاشة

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطابا أمام قادة وممثلي 55 دولة إسلامية مجتمعين في الرياض الأحد، أكد خلاله أن محاربة الإرهاب "ليست حربا بين الأديان". ودعا ترامب الدول العربية والإسلامية لمكافحة "التطرف الإسلامي"، مضيفا أن "دول الشرق الأوسط لا يمكنها أن تنتظر القوات الأمريكية لتقوم بسحق العدو نيابة عنها".

إعلان

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطاب ألقاه في مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات بالرياض، قادة الدول العربية والإسلامية، إلى مكافحة "التطرف الإسلامي" وعدم انتظار الولايات المتحدة لتقوم بهزيمة "العدو" نيابة عنهم. وقال ترامب في مستهل كلمته، إنه يحمل رسالة "صداقة وأمل ومحبة".

ترامب : مكافحة الإرهاب ليست حربا بين الأديان

وشدد أنه على الدول العربية والمسلمة "مواجهة أزمة التطرف الإسلامي والجماعات الإرهابية الإسلامية".

وأضاف خلال كلمته التي ألقاها أمام قادة وممثلين عن 55 دولة إسلامية أنه "لا يمكن لدول الشرق الأوسط أن تنتظر القوة الأمريكية لتقوم بسحق العدو نيابة عنها. على دول الشرق الأوسط أن تقرر طبيعة المستقبل الذي تريده".

وأشاد ترامب بجهود  السعودية والأردن والإمارات والكويت وأفغانستان والبحرين في مجال مكافحة الإرهاب، كما أشاد بوضع "حزب الله" على قائمة المنظمات الإرهابية". وشكر الرئيس الأمريكي لبنان لاستقباله للاجئين.

ترامب : الولايات المتحدة لا يمكنها خوض المعركة نيابة عن دول المنطقة

كما أكد أن محاربة الإرهاب معركة بين الخير والشر وليست حربا بين الأديان المختلف أو المذاهب المختلفة أو بين الحضارات المختلفة".
وتابع "أنها معركة بين المجرمين البرابرة الذين يسعون إلى القضاء على الحياة، والناس الأتقياء من كل الأديان الذين يسعون إلى حمايتها".

وأشار  الرئيس الأمريكي إلى أن إراقة الدماء والإرهاب يقفان عائقا أمام إمكانات المنطقة.

إيران مسؤولة عن عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط

واتهم ترامب النظام الإيراني بتأجيج الصراعات الطائفية، كما أنه "نظام يعادي الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، ويتدخل في سوريا. وأكد ترامب أن بشار الأسد تمكن بفضل مساندة إيران من ارتكاب جرائم فظيعة". وواصل مهاجمته لإيران قائلا :"إيران تمول وتسلح وتدرب الميليشيات التي تنشر الدمار والفوضى".

للمزيد: ترامب يتهم إيران بنشر الدمار والفوضى في المنطقة

ترامب يهاجم النظام الإيراني

ودعا ترامب "القادة أن يقولوا بوضوح... إذا اخترتم طريق الإرهاب، فحياتكم ستكون فارغة وقصيرة"، مضيفا:" لست هنا لإعطاء دروس، لسنا هنا لنملي على الآخرين حياتهم".

 كما شدد على أنه يجب أن نقطع الطريق أمام تمويل التنظيمات الإرهابية، وعدم توفير ملاذ آمن للإرهابيين

وتجنب ترامب في خطابه استخدام عبارة "الإرهاب الإسلامي المتطرف" التي تستفز الكثيرين في العالم الإسلامي والتي تكررت في معظم خطابات الملياردير المثير للجدل أثناء حملته الانتخابية.

وكان الرئيس الأمريكي قد التقى في ثاني أيام زيارته للسعودية بقادة دول مجلس التعاون الخليجي قبل أن يجتمع في قمة مع قادة و ممثلي 55 دولة إسلامية.

فرانس 24 / أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.