تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحالف بين بلاكستون وصندوق الاستثمار السعودي لتحديث البنية التحتية الاميركية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - وقّعت مجموعة بلاكستون الاميركية العملاقة في مجال ادارة الاصول وصندوق الاستثمارات العامة السعودي السبت مذكرة تفاهم لاطلاق آلية استثمار جديدة بقيمة 40 مليار دولار لتمويل مشاريع تحديث البنية التحتية في الولايات المتحدة.

ويأتي الاعلان عن هذا الاتفاق في الوقت الذي بدأ فيه الرئيس الاميركي دونالد ترامب -- الذي كان وعد باستثمار الف مليار دولار لتنفيذ سياسة مشاريع كبرى في الولايات المتحدة -- زيارة الى السعودية، المحطة الاولى في اول جولة له الى الخارج.

واوضحت بلاكستون في بيان ان الصندوق السيادي السعودي سيساهم في هذه الآلية الاستثمارية الجديدة بمبلغ 20 مليار دولار، في حين سيتم تمويل ال20 مليارا المتبقية من "مستثمرين آخرين".

ولم يحدد البيان اي جدول زمني لمراحل تنفيذ هذه المذكرة، مكتفيا بالاشارة الى ان هذا الصندوق الاستثماري الجديد يفترض ان يكون قادرا في نهاية المطاف على استثمار ما يصل الى 100 مليار دولار في مشاريع البنى التحتية، في الولايات المتحدة "بشكل اساسي".

وذكّر البيان بأن تقديرات الخبراء تشير الى ان كل اسرة اميركية تتحمل سنويا 3400 دولار لتمويل أكلاف مشاريع البنى التحتية في الولايات المتحدة (طرقات، مطارات، سكك حديد...).

ونقل البيان عن هاميلتون جيمس رئيس بلاكستون ان "هناك توافقا واسعا جدا حول فكرة ان الولايات المتحدة بحاجة ماسة الى الاستثمار في البنى التحتية التي تتقادم بسرعة كبيرة جدا".

وحتى الآن لم تدخل سياسة ترامب لتحديث البنى التحتية حيز التنفيذ كما ان آليات تمويل هذه السياسة لا تزال غامضة لا سيما وان الغالبية الجمهورية في الكونغرس تعارض ضخ مبالغ ضخمة من الاموال العامة لتمويل هكذا مشاريع.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.