فنزويلا

أكثر من 160 ألف متظاهر ضد مادورو في كراكاس بالتزامن مع مرور 50 يوما على بدء الاحتجاجات

 مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في كراكاس في 13 أيار/مايو 2017
مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في كراكاس في 13 أيار/مايو 2017 أ ف ب

احتفل أنصار المعارضة الفنزويلية السبت بمرور خمسين يوما على بدء المظاهرات، وذلك بالنزول إلى شوارع كراكاس من جديد لمواصلة المطالبة برحيل الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو وتنظيم انتخابات عامة مبكرة، وقد شارك في هذه المظاهرة أكثر من 160 ألف شخص، وفق ما أعلنت المعارضة.

إعلان

قالت المعارضة الفنزويلية إن أكثر من 160 ألف متظاهر احتشدوا السبت في شوارع كراكاس للمطالبة برحيل الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو وتنظيم انتخابات عامة مبكرة. وصرح أدينسون فيرير القيادي في ائتلاف المعارضة "طاولة الوحدة الديمقراطية"  "هناك حتما 160 ألف شخص، بل أكثر".

ونزل أنصار المعارضة إلى الشارع السبت للاحتفال بمرور خمسين يوما على بدء المظاهرات وقد لبوا نداء ائتلاف "طاولة الوحدة الديمقراطية" بهدف تنظيم "أكبر عرض قوة" منذ بدء حركة الاحتجاجات ضد الرئيس في الأول من نيسان/أبريل للمطالبة برحيله.

وتشهد فنزويلا منذ الأول من نيسان/أبريل موجة من المظاهرات وأعمال العنف. وتفيد آخر حصيلة نشرتها النيابة العامة الجمعة أن الاحتجاجات أسفرت عن سقوط 47 قتيلا.

وتتخلل المظاهرات في أغلب الأحيان مواجهات مع قوات حفظ النظام يرشق خلالها المتظاهرون عناصر الشرطة بالحجارة والزجاجات الحارقة بينما ترد الشرطة بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه.

ويرغب سبعة فنزويليين من أصل عشرة برحيل الرئيس مادورو بحسب استطلاعات الرأي.

وتؤجج الغضب الشعبي الأزمة الاقتصادية والاجتماعية العميقة التي تعصف بهذا البلد النفطي الذي دمره تراجع أسعار الذهب الأسود ونقص المواد الغذائية والأدوية. والتضخم فيه هو الأعلى في العالم حيث يتوقع أن يبلغ 720% هذه السنة بحسب صندوق النقد الدولي، والجريمة متفشية.
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم