تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغنية الأمريكية أريانا غراندي تشعر بالانهيار إثر اعتداء مانشستر

المغنية الأمريكية أريانا غراندي
المغنية الأمريكية أريانا غراندي أ ف ب / أرشيف

عبرت المغنية الأمريكية أريانا غراندي على حسابها على تويتر عن "أسفها" غداة الهجوم الإرهابي الذي هز حفلها مساء الاثنين في مانشستر البريطانية وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 شخصا. وقالت غراندي التي ألغت جولتها العالمية، إنها "محطمة" المشاعر.

إعلان

قالت المغنية الأمريكية أريانا غراندي على حسابها على تويتر إنها تشعر بأنها "محطمة" عقب الاعتداء الذي استهدف مساء الاثنين حفلتها في مانشستر، وقالت "أنا آسفة من كل قلبي. لا كلام يعبر عمّا أشعر به".

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" هذا الاعتداء الذي وقع في قاعة "مانشستر أرينا" للحفلات خلال حفل موسيقي للمغنية الشابة ذات الـ23 عاما، والذي قتل فيه 22 شخصا على الأقل بينهم أطفال.

أريانا غراندي تشعر بأنها "محطمة" وقالت "أنا آسفة من كل قلبي. لا كلام يعبر عمّا أشعر به".

وأعلن متحدث باسم المغنية إلغاء الجولة العالمية التي كان من المفروض أن تتوقف خلالها غراندي في عدة دول أوروبية بينها فرنسا، حيث كان مقررا لها حفلان (في باريس يوم 7 يونيو/ حزيران وبمدينة ليون يوم 9 يونيو/حزيران).

وتعد غراندي من النجمات المفضلات للمراهقين وهي تتمتع بسمعة جيدة، تنحدر من عائلة ذات أصول إيطالية. وكانت بداياتها واعدة في سن مبكرة بانضمامها إلى المغنين في مسرحية غنائية استعراضية في برودواي بنيويورك.

وسمح لها دورها في مسلسل "فيكتوريوس" بعكس صورة شابة مراهقة تحافظ عليها من خلال تسريحة شعر تليق بهذا العمر.

ومع أن ألبومها الأخير يحمل عنوان "دينجروس ومان" (امرأة خطيرة) إلا أنها بعيدة عن الجدل والفضائح بشكل عام.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.