تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتداء مانشستر: "المكان كان مليئا بالأطفال" و"الجثث كانت في كل مكان"

طفلة مع والدتها تغادران نزلا غداة الانفجار في مانشستر شمال بريطانيا 23 مايو 2017
طفلة مع والدتها تغادران نزلا غداة الانفجار في مانشستر شمال بريطانيا 23 مايو 2017 أ ف ب

"كانت هناك رائحة حريق... ودخان كثيف عند خروجنا"، "المكان كان مليئا بالأطفال" هي شهادات بعض الناجين الذين كانوا في حفل المغنية الأمريكية أريانا غراندي في قاعة "مانشستر أرينا" حيث وقع هجوم انتحاري، قتل فيه 22 شخصا على الأقل، بينهم أطفال. شهادات.

إعلان

هز انفجار قاعة مانشستر أرينا للحفلات خلال حفل موسيقي للمغنية الأمريكية أريانا غراندي مساء الاثنين بينما كان آلاف من عشاق المغنية الأمريكية وآباؤهم يغادرون المكان بعد الحفل في مدينة مانشستر شمال إنكلترا. ويتألف جمهور المغنية في الأساس من الشباب في سن المراهقة والبنات الصغار.

وقالت الشرطة البريطانية إن الانفجار أسفر عن مقتل 22 شخصا على الأقل نتيجة هجوم انتحاري وإن من بين القتلى أطفالا.

المكان كان مليئا بالأطفال

شيريل ماكدونالد التي قصدت المكان مع ابنتها التي تبلغ التاسعة قالت لقناة "سكاي نيوز" البريطانية نقلت عنها وكالة الأنباء الفرنسية "لم أشعر بمثل هذا الخوف في حياتي وابنتي في حالة صدمة شديدة". وانهارت ماكدونالد وهي تصف المشهد "الصادم"، قائلة إن المكان كان "مليئا بالأطفال".

كانت هناك رائحة حريق

تروي إيزابيل هودجينز وهي ممثلة أتت لحضور الحفل لشبكة "سكاي نيوز" أن "الجميع كانوا في حالة من الهلع، وقد حصل تدافع". وأضافت "الممر كان يغصّ بالناس، وكانت هناك رائحة حريق. كان هناك دخان كثيف عند خروجنا".

كانت الجثث في كل مكان

أما إيلينا سيمينو التي كانت تنتظر ابنتها (17 عاما) وقد أصيبت بجروح فروت لصحيفة "ذي غارديان" لقد "شعرت بلفح حار على عنقي وعندما نظرت حولي كانت الجثث في كل مكان". وقالت سيمينو إنها كانت تقف أمام شباك التذاكر للقاعة عند وقوع الانفجار.

الجميع يجري وهم يصرخون ويبكون

تقول جيسيكا التي أتت لحضور الحفل للبي بي سي إنها "سمعت انفجارا ضخما وبدأ الجميع بالجري في اتجاهنا وهم يصرخون ويبكون. الجميع كانوا يتدافعون علينا من أجل الخروج".

كانت جيسيكا من بين 21 ألف شخص حضروا للتو على مغنية البوب الأمريكية التي تلقى شعبية خاصة بين المراهقين في مانشستر (شمال بريطانيا) عندما دوى "انفجار هائل".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.