تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الجزائر.. أي إشارات وراء تعيين تبون رئيسا للوزراء؟

في صحف اليوم: نشرت نيويورك تايمز صورا لما قالت إنها أدلة على الأدوات التي استعملها منفذ عملية مانشستر. الصحف البريطانية وصحف أخرى شددت على توتر العلاقات بين لندن وواشنطن بسبب تسريبات الصحيفة الأمريكية. هذه التسريبات قد تقوض التحقيقات الجارية حول اعتداء مانشستر. اهتمت الصحف كذلك بالأوضاع في جنوب سوريا، وبتعيين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عبد المجيد تبون رئيسا للورزاء مكان عبد المالك سلال.

إعلان
مازالت الصحف تتابع مجريات التحقيق حول هجوم مانشستر الذي حصل ليلة الاثنين. الصحف البريطانية تنقل غضب السلطات من الصور التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز حول الأدلة الجنائية المشبته في استخدامها من قبل الانتحاري. صحيفة ذي غارديان كتبت إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي ستواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم خلال قمة حلف الناتو في بروكسيل حول تسرب المعلومات الاستخبارية الحاسمة حول الهجوم الانتحاري الذي حصل في مانشستر. الصحيفة نقلت أن المسؤولين البريطانيين غاضبون بعد نشر الصحيفة الأمريكية لصور كانت في حوزة الطب الشرعي، وتخص الأدوات التي استخدمها منفذ الاعتداء.. السلطات البريطانية اعتبرت نشر هذه الصور قد يعيق التحقيق، الذي أسفر عن توقيف ستة أشخاص في بريطانيا واثنين في ليبيا.
صحيفة لوموند عادت هي كذلك على التور بين لندن وواشنطن عقب نشر صحيفة نيويورك تايمز معلومات حول الهجوم. الصحيفة نقلت عن متحدث باسم مصالح الاستخبارات البريطانية قوله إن هذه التسريبات زعزعت التحقيق.. وفقدان الثقة بين مصالح الاستخبارات الأجنبية يهز العلاقات ويقوض التحقيق وثقة الضحايا والشهود.
في الشؤون العربية كتبت صحيفة العربي الجديد اللندنية أن كلا من روسيا وإيران كثفتا تواجدهما في جنوب سوريا. هذه المنطقة تعتبر منطقة نفوذ أمريكية تقول الصحيفة وتواصل بالقول إن إيران تحاول تحقيق مكاسب عبر خرق منطقة النفوذ الأمريكية وفتح معبر بري يمر من البادية إلى العراق فطهران، وتتساءل الصحيفة هل التحركات الروسية الإيرانية محاولة ضغط على الولايات المتحدة؟
 وصحيفة الحياة تعود على تصريحات صدرت عن وكالة الأنباء الرسمية القطرية "قنا"، هذه التصريحات منسوبة إلى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، وتقول إن علاقات قطر جيدة مع إسرائيل وإيران، وهناك فتور مع الولايات المتحدة. هذه التصريحات انتقدت بعض دول الخليج وهي السعودية والإمارات والبحرين. صحيفة الحياة تكتب أن ذلك فجر موجة عنيفة من الجدل في المنطقة وأثار استياء واسعا وخاصة أن قطر لم تنفِ رسميا هذه التصريحات وجاء من مصادر غير رسمية أن وكالة الأنباء تعرضت للقرصنة. هذه التصريحات تقول الصحيفة أعادت إلى الواجهة الخلافات الخليجية مع الدوحة التي برزت في آذار مارس من العام ألفين وأربعة عشر.
 
تتناول الصحف كذلك تعيين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عبد المجيد تبون رئيسا للوزراء مكان عبد المالك سلال.. صحيفة الخبر قالت إن عبد المجيد تبون هو أقرب المقربين من بوتفليقة. وكان قد شغل وزارة السكن منذ عودته إلى الحكومة، ثم كلفه الرئيس بقطاع التجارة بالنيابة. تبون يعتبر أول وزير منذ الاستقلال يقلد بوسام العشير من مصاف الاستحقاق الوطني.
وفي صحيفة العرب اللندنية مقال لصابر بليدي يرى فيه أن الرئيس الجزائري يطمئن الرأي العام بالتخلص من سلال أحد مسببي الاحتقان السياسي والاجتماعي. الرئيس الجزائري حسب كاتب المقال ترك الباب مفتوحا للتأويلات أمام تشكيل الحكومة الجديدة، وهذا يؤشر إلى حسم جزء من الجدل المشتعل في الساحة المحلية، وترك البقية لما ستفرزه التوازنات داخل السلطة، بعد تعيين باقي أعضاء الحكومة.. وتعيين تبون يفرض طابع التكنوقراط على الحكومة الجزائرية الجديدة.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.